منتدى حجة الله عليهم السلام و رحمة الله .


    المنافقون و ما أدراك ما المنافقون .. غضب الله عليهم و لعنهم و أعد لهم جهنم و بئس المصير

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 648
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    المنافقون و ما أدراك ما المنافقون .. غضب الله عليهم و لعنهم و أعد لهم جهنم و بئس المصير

    مُساهمة  Admin في الإثنين يناير 11, 2016 2:06 pm

    يقول سيدنا عبد العلي العظيم عليهم السلام و رحمة الله و بركته

    ( الحمد لله و الشكر لله عَلَى مَا وَفَّقَنا لَهُ مِنَ طاعَته ، وَذَادَ عَنْا مِنَ الْمَعْصِيةِ ، وَنَسْأَلُهُ لِمِنَّتِهِ تَمَاماً ، وَبِحَبْلِهِ اعْتِصَاماً ، وَنَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّد عَبْدُ الله وَرَسُولُهُ ، خَاضَ إِلَى رِضْوَانِ اللهِ كُلَّ غَمْرَةٍ ، وَتَجَرَّعَ فِيهِ كُلَّ غُصَّةٍ ، وَقَدْ تَلَوَّنَ لَه الْأَدْنَوْنَ ، وَتَأَلَّبَ عَلَيْهِ الْأَقْصَوْنَ ، وَخَلَعَ إِلَيْهِ االمنافقون أَعِنَّتَهم ، وَضَرَبوا إِلَى مُحَارَبَتِهِ بُطُونَ رَوَاحِلِهم، حَتَّى أَنْزَلوا بِسَاحَتِهِ عَدَاوَتَهم ، مِنْ أبْعَدِ الدَّار ِ، وَأَسْحَقِ الْمَزَارِ .
    أُوصِيكُمْ عِبَادَ اللهِ ، بِتَقْوَى اللهِ ، وَأُحَذِّرُكُمْ من أَهْل النِّفَاقِ ، فَإِنَّهُمُ الضَّالُّونَ الْمُضِلُّونَ ، وَالزَّالُّونَ الْمُزِلُّونَ , يَتَلَوَّنُونَ أَلْوَاناً ، وَيَفْتَنُّونَ افْتِنَاناً ، وَيَعْمِدُونَكُمْ بِكُلِّ عِمَادٍ ، وَيَرْصُدُونَكُمْ بِكُلِّ مِرْصَادٍ .
    قُلوبُهُمْ مريضة َمُؤَكِّدُوا الْبَلاَءِ ، وَمُقْنِطُوا الرَّجَاءِ ، قَدْ أَعَدُّوا لِكُلِّ حَقٍّ بَاطِلاً ، وَلِكُلِّ قَائِمٍُ مَائِلاً ، وَلِكُلِّ حَيٍّ قَاتِلاً ) .
    و حسبنا الله و نعم الوكيل نعم المولى و نعم النصير .


    عدل سابقا من قبل Admin في الإثنين يونيو 13, 2016 1:00 pm عدل 1 مرات

    Admin
    Admin

    المساهمات : 648
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: المنافقون و ما أدراك ما المنافقون .. غضب الله عليهم و لعنهم و أعد لهم جهنم و بئس المصير

    مُساهمة  Admin في السبت مارس 12, 2016 4:08 am

    بإسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    ففي رواية عن إمامنا الباقر عليه السلام  في قول الله عز و جل  ( بإسم الله الرحمان الرحيم  وجوهٌ يومئذ خاشعة*  تصلى نارا حامية) قال عليه السلام  : " ... وان أحدهم مما وصفته من أفعالهم، لو أعطي ما بين المشرق و المغرب ذهبا و فضة على أن يزول عن محبة الطواغيت و موالاتهم إلى موالاتنا ، ما فعل ولا زال، ولو ضربت خياشيمه بالسيوف فيهم ولو فُعل فيهم ما ارتدع ولا رجع، وإذا سمع احدهم منقبة لنا وفضلا ، اشمأز من ذلك و تغير لونه ورأي كراهة ذلك في وجهه بغضا لنا و محبة لهم . ثم تبسم الإمام عليه السلام و قال : " هنا هلكت  تصلى نارا حامية ، تسقى من عين آنية ليس لهم طعام يسمن أو يغني من جوع".

    و روى الكليني في الكافي "أن أبا الحسين موسى عليه السلام كتب إلى علي بن سويد وهو في السجن: ولا تلتمس دين من ليس منا ولا تحبن دينهم فإنهم الخائنون الذين خانوا الله ورسوله وخانوا أماناتهم، وهل تدري ما خانوا أماناتهم؟ ائتمنوا على كتاب الله، فحرفوه وبدلوه".

    و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 11:22 am