منتدى حجة الله عليهم السلام و رحمة الله .


    بإسم الله الرحمان الرحيم .. وجدناك يا رب

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 647
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    بإسم الله الرحمان الرحيم .. وجدناك يا رب

    مُساهمة  Admin في الخميس مارس 03, 2016 8:30 am

    بإسم الله الرحمان الرحيم قل الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم ملك يوم الدين و سلام على عباده الذين اصطفى على المصطفى البشير الأمين النذير بوعزامة محمد و الله الرحمان الرحم خير مما تشركون و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .
    بإسم الله الرحمان الرحيم يا ملك يوم الدين اياك نعبد و بك نستعين اهدنا الصراط المستقيم . آمين
    بإسم الله الرحمان الرحيم التحية المباركة الطيبة من الله الواحد القهار ..
    السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته
    نسأل الله لنا و لكم تمام النعمة و العافية في الدين و الدنيا و الآخرة و استودع الله ديننا و أمانتنا و خواتيم عملنا و انا لله و انا اليه راجعون و انا ان شاء الله بكم لاحقون و حسبنا الله و نعم الوكيل نعم المولى و نعم النصير .
    رضينا بالله الرحمان الرحيم ربا
    وبالاسلام دينا
    و بالكعبة المشرفة قبلة
    و بالقرآن الكريم كتابا
    و بالحبيب المحبوب سيدنا محمد نبيا و رسولا و اماما و أمينا
    و بأهل البيت عليهم الصلاة و السلام أئمة و أولياء
    رضينا عنهم و رضوا عنا.
    أشهد أنه لا إله إلا الله الرحمان الرحم وحده لا شريك له له ملك السماوات و الأرض و له الحمد و الشكر يحيي و يميت بيده الخير و هو على كل شيء قدير و اليه المصير هو الأول و الآخر و الظاهر و الباطن و هو بكل شيء عليم و هو السميع البصير و هو السميع العليم و هو عليم بذات الصدور و اليه النشور , و أشهد أن محمد عبد الله و رسوله و خاتم النبيين و المرسلين الصادق الوعد الأمين , و أن عيسى ابن مريم عبد الله و رسوله و كلمته ألقاها إلى مريم و روح منه و أن عزير عبد الله و رسوله و أن الدين عند الله الاسلام و انني من المسلمين و أنه لا ملك الا الله و أن أولياء الله لا خوف عليهم و لا هم يحزنون و أن الله لا يخاف الميعاد, و استودع الله العظيم التواب الرحيم هذه الشهادة و استغفر الله العظيم الغفور الرحيم لنا و لوالدينا عليهم السلام لآبائنا آدم عليهم السلام و أمهاتنا حناء عليهن السلام و لأئمتنا عليهم السلام و لعلمائنا عليهم السلام و لمن دخل بيتي مؤمنا و للمؤمنين و المؤمنات و المسلمين و المسلمات الأحياء منهم و الأموات و لاخواننا الذين سبقونا للايمان ربنا ولا تجعل في قلوبنا غلا للمؤمنين و المؤمنات ربنا إنك رؤوف رحيم أنت ولينا فاغفر لنا و ارحمنا و أنت خير الغافرين و اكتب لنا في هذه لدنيا حسنة و في الآخرة انا عدنا اليك .
    الله الرحمان الرحم
    اللهم صل على سيدنا محمد برحمتك يا أرحم الراحمين و على آل سيدنا محمد برحمتك يا أرحم الراحمين كما صليت على سيدنا ابراهيم و موسى برحمتك يا أرحم الراحمين و على آل سيدنا ابراهيم و موسى برحمتك يا أرحم الراحمين و بارك على سيدنا محمد برحمتك يا أرحم الراحمين و على آل سيدنا محمد برحمتك يا أرحم الراحمين كما باركت على سيدنا ابراهيم و موسى برحمتك يا أرحم الراحمين و على آل سيدنا ابراهيم و موسى برحمتك يا أرحم الراحمين انك أنت الحميد المجيد
    يا رب ماذا فقد من وجدك و ماذا وجد من فقدك لقد خاب من رضي عنك بدلا
    بإسم الله الرحمان الرحيم اللهم صل على فاطمة الزهراء و على أمها و أبيها و بعلها و بنيها و السر المستودع فيها برحمتك يا أرحم الراحمين .
    بإسم الله الرحمان الرحيم اللهم صل على سيدنا محمد عبدك و رسولك النبي الأمي الأمين ناصر الحق بالحق و الهادي إلى صراطك المستقيم و على آله و صحبه و سلم برحمتك يا أرحم الراحمين و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .
    حل الله الرحمان الرحم إذن ببلدتنا و معه الملائكة و النبيون و الصديقون و الشهداء و الصالحون و حسن أولائك رفيقا عليهم السلام و رحمة الله و بركته و كذلك أمهات المؤمنين و المؤمنات عليهم السلام و رحمة الله و بركته
    و حول محيط الكعبة المشرفة نجد الصفا و المروة و جبل الرحمة حيث كلم الله الرحمان الرحم سيدنا موسى عليه السلام و رحمة الله و بركته
    و كذلك جبل عرفة و المشعر الحرام و مزدلفة و منى .....
    عندنا الكعبة المشرفة ليذهب الله عنا  الرجز و يطهرنا تطهيرا
    معنا الله البر الرحم إذن فماذا فقد من وجدك و ماذا وجد من فقدك . و كيف يبقى الله الرحمان الرحم عند الظالمين الذي يأتون مكة حاسري الرأس و عراة قد أثخنتهم البدع الضالة و جعلوا لله العزيز الجبار أندادا و منهم من  اتخذ يوم الجمعة يوم اللعب و الإستهزاء بالإسلام و آخر أفعالهم ما قام به سادتهم من إتخاذ أحد المساجد مكانا لإجراء خياناتهم العظمى على غرار ساداتهم هنا الذين اتخذوا جدران المساجد مكانا لملصقاتهم و لدعايتهم أثناء الخيانات الكبرى . بل و اتخذوا المدارس موضعا لصناديقهم الشفافة جدا و جعلوا عليها أمناءهم الذين لم يبالوا بأي يوم هم فيه و سيجدون في قبوركم ما يوعدون .
    لقد قلبوا كل شيء فما نجا كتاب الله البر الرحم من التحريف و لا السنة النبوية الشريفة و أعلامهم دليل على ذلك كتبوا عليها الشهادة و أسماء الله الحسنى و أسماء الصالحين عليهم السلام و كلما عبثت الريح بأعلامهم انقلبت تلك الكتابة رأسا على عقب قلب الله العزيز الجبار قلوبهم و أبصارهم فهم لا يؤمنون .
    و حسبنا الله و نعم الوكيل نعم المولى و نعم النصير .


    عدل سابقا من قبل Admin في الأربعاء مارس 09, 2016 4:01 am عدل 2 مرات

    Admin
    Admin

    المساهمات : 647
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    بإسم الله الرحمان الرحم . الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر

    مُساهمة  Admin في الخميس مارس 03, 2016 4:04 pm

    بإسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

    "أيها الناس إن الله عز و جل  يقول: أمروا بالمعروف وانهوا عن المنكر قبل أن تدعوني فلا أستجيب لكم وتستنصروني فلا أنصركم وتسألوني فلا أعطيكم."
    وروى أبو داوود والترمذي من حديث عبد الله بن مسعود ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر ولتأخذن على يد السفيه ولتأطرنه على الحق أطراً أو ليضربن الله قلوب بعضكم ببعض ثم يلعنكم كما لعنهم " .
    وعن حذيفة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عذاباً من عنده ثم تدعونه فلا يستجيب لكم"
    وعن أبي بكر الصديق رضي الله عنه و أرضاه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" إن الناس إذا رأوا المنكر فلم يغيروه يوشك أن يعمهم الله بعقاب من عنده " رواه ابن ماجه والترمذي وصححه .
    وعن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أوحى الله عز و جل إلى جبريل عليه السلام أن اقلب مدينة كذا وكذا بأهلها . قال : يارب إن فيهم عبدك فلاناً لم يعصك طرفة عين . قال : فقال اقلبها عليه وعليهم فإن وجهه لم يتمعر في ساعة قط"
    وعن جرير مرفوعاً " ما من قوم يكون بين أظهرهم من يعمل بالمعاصي هم أعز منه وأمنع لم يغيروا عليه إلا أصابهم الله بعذابه " رواه أحمد وغيره .
    وفي مراسيل الحسن عن النبي صلى الله عليه وسلم :" لا تزال هذه الأمة تحت يد الله وفي كنفه مالم يمل قراؤها إلى أمراءها ، ومالم يزك صلحاؤها فجارها ، ومالم يداهن خيارها أشرارها ، فإذا هم فعلوا ذلك رفع الله يده عنهم ، ثم سلط عليهم جبابرتهم فساموهم سوء العذاب ثم ضربهم الله بالفاقة والفقر  وَمَلأَ قُلُوبَهُمْ رُعْبًا )،
     وذكر ابن أبي الدنيا ، عن إبراهيم ابن عمر الصنعاني ، قال : أوحى الله عز و جل  إلى يوشع بن نون : إني مهلك من قومك أربعين ألفاً من خيارهم ،وستين ألفاً من شرارهم . قال : يارب هؤلاء الأشرار ، فما بال الأخيار؟ قال : إنهم لم يغضبوا لغضبي ، وكانوا يواكلونهم ، ويشاربونهم .
    وذكر الإمام أحمد من حديث ابن عمر مرفوعاً :" لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليسلطن الله عليكم شراركم فيسومونكم سوء العذاب ثم يدعوا خياركم فلا يستجاب لهم " " لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليبعثن الله عليكم من لا يرحم صغيركم ولا يوقر كبيركم" .
    وفي الطبراني من حديث ابن عباس رضي الله عنهم و أرضاهم أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" ماطفف قوم كيلاً ولا بخسوا ميزاناً إلا منعهم الله القطر . وما ظهر في قوم الزنا إلا ظهر فيهم الموت وما ظهر في قوم الربا إلا سلط الله عليهم الحمق . ولا ظهر في قوم القتل يقتل بعضهم بعضاً إلا سلط الله عليهم عدوهم . ولا ظهرت في قوم الفواحش إلا ظهر فيهم الخسف . وما ترك قوم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلا لم ترفع أعمالهم ولم يسمع دعاؤهم" .
    وفي الصحيح من حديث أبي سعيد ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" من رأى منكم منكراً فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان " وفي رواية " وليس وراء ذلك من الإيمان حبة خردلٍ"

    عن أمنا عائشة رضي الله عنها و أرضاها أنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا ظهرت المعاصي في أمتي عمهم الله بعذاب من عنده .
    وفي مراسيل الحسن: لا تزال هذه الأمة تحت يد الله  وفي كنفه، ما لم يمل " من الميل " قراؤها إلى أمراءها " و القراء هنا يراد بهم العلماء "، وما لم يزك صلحاؤها فجارها ، وما لم يداهن خيارها أشرارها ، فإذا فعلوا ذلك رفع الله عنهم يده، وسلط عليهم جبابرتهم، فساموهم سوء العذاب، ثم ضربهم الله بالفاقة والفقر .
    وعن ابن مسعود رضي الله عنه: إذا ظهر الزنى في قرية أذن الله بهلاكها ،
    وفي المسند عن ثوبان، مرفوعا: يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة على قصعتها، قلنا: يا رسول الله، أمن قلة منا يومئذ؟ قال: بل أنتم كثيرون،  ولكنكم غثاء كغثاء السيل، تنْزع المهابة من قلوب عدوكم، ويجعل في قلوبكم الوهن قالوا: وما الوهن؟
    قال: حب الدنيا وكراهية الموت. .
    وفي جامع الترمذي، مرفوعا: يخرج في آخر الزمان قوم يختلون الدنيا بالدين ، يلبسون للناس جلود الضأن من اللين ، ألسنتهم أحلى من السكر، وقلوبهم قلوب الذئاب. يقول الله عز وجل أبي يغترون ؟ أم علي يجترئون؟ فبي حلفت، لأبعثن على أولئك فتنة تدع الحليم فيهم حيرانا .

    وفي مراسيل الحسن: إذا أظهر الناس العلم ، وضيعوا العمل ، وتحابوا بالألسن ، وتباغضوا بالقلوب ، وقاطعوا الأرحام ، لعنهم الله ، فأصمهم وأعمى أبصارهم .
    قال ابن مسعود: بئس القوم قوم لا يأمرون بالمعروف، وبئس القوم قوم لا ينكرون المنكر.
    وفي سنن ابن ماجه، من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: كنت عاشر عشرة من المهاجرين، عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقبل علينا بوجهه، فقال: يا معشر المهاجرين، خمس خصال، وأعوذ بالله أن تدركوهن: ما ظهرت الفاحشة في قوم حتى أعلنوا بها، إلا ابتلوا بالطواعين والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا. ولا نقص قوم المكيال والميزان، إلا ابتلوا بالسنين، وشدة المؤنة، وجور السلطان. وما منع قوم زكاة أموالهم، إلا منعوا القطر من السماء، ولولا البهائم لم يمطروا. ولا نقض قوم العهد، إلا سلط الله عليهم عدوا من غيرهم فأخذ بعض ما في أيديهم ; وما لم تعمل أئمتهم بما في كتاب الله، إلا جعل الله بأسهم بينهم .
    وقال عبد الله بن مسعود، رضي الله عنه: هلكت إن لم يعرف قلبك المعروف وينكر المنكر .
    وروى ابن أبي حاتم، عن عبد العلي العظيم  رضي الله عنه و أرضاه أنه خطب، فقال: يا أيها الناس، إنما هلك من كان قبلكم بركوبهم المعاصي، فلم ينههم الربانيون والأحبار، فلما تمادوا أخذتهم العقوبات. فأمروا بالمعروف، وانهوا عن المنكر، قبل أن ينْزل بكم الذي نزل بهم، واعلموا أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، لا يقطع رزقا ولا يقرب أجلا .
    وروى الإمام أحمد رحمه الله ، عن جرير مرفوعا: ما من قوم يكون بين ظهرانيهم من يعمل بالمعاصي، هم أعز منه وأمنع، ثم لم يغيروا عليه، إلا أصابهم الله بعذاب من عنده  .

    وفي الحديث عن ابن عمر، مرفوعا: "من قال في مسلم ما ليس فيه، أسكنه الله ردغة الخبال حتى يخرج مما قال، قيل: يا رسول الله، وما ردغة الخبال؟ قال: عصارة أهل النار"  رواه أبو داود.
    وعن بلال بن الحارث رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الرجل ليتكلم بالكلمة من الخير، ما يعلم مبلغها، يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه. وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من الشر، ما يعلم مبلغها، يكتب الله له بها عليه غضبه إلى يوم يلقاه " .
    وفي حديث معاذ، قال: "قلت يا رسول الله: وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به؟ فقال: ثكلتك أمك يا معاذ، وهل يكب الناس في النار على وجوههم، أو قال مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم" .

    و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 25, 2018 2:04 am