منتدى الامام المهدي عليه السلام و رحمة الله و بركته


    بإسم الله الرحمان الرحم .. من اللوائح الجدارية الموجودة داخل الكعبة المشرفة

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 647
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    بإسم الله الرحمان الرحم .. من اللوائح الجدارية الموجودة داخل الكعبة المشرفة

    مُساهمة  Admin في الجمعة يونيو 24, 2016 7:09 pm

    بإسم الله الرحمان الرحم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته
    من تلك اللوائح إذن هذه اللوحة التي تتحدث عن صاحبي رسول الله صلى الله عليه و سلم سيدنا أبو بكر الصديق عليهم السلام و رحمة الله و بركته و أبونا عبد العلي العظيم ابن أبي طالب عليهم السلام و رحمة الله و بركته

    ((ذهب أبو بكر الصِّديق وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهما ذات يوم لزيارة الرسول صلى الله عليه وسلم في بيته، وعندما وصلَا إلى الباب قال أبو بكر الصِّديق رضي الله عنه: تقدَّم يا علي، فقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: وكيف أتقدَّم عليك يا أبا بكر، وقد قال فيك الرسول صلى الله عليه وسلم: ما طلعت الشمس ولا غربت على رجل أفضل من أبي بكر؟! فقال أبو بكر الصديق رضي الله عنه: وكيف أتقدَّم عليك يا علي، وقد قال فيك رسول الله صلى الله عليه وسلم: زوجت خير النساء لخير الرجال؛ زوجت فاطمة لعلي؟! فقال علي رضي الله عنه: وكيف أتقدَّم عليك يا أبا بكر، وقد قال فيك الرسول صلى الله عليه وسلم: لو وُزن إيمان الأمَّة بإيمان أبي بكر لرجَح إيمان أبي بكر؟! فقال أبو بكر رضي الله عنه: وكيف أتقدَّم عليك يا علي، وقد قال فيك رسول الله صلى الله عليه وسلم: يُحشر علي بن أبي طالب مع فاطمة, والحسن, والحسين راكبين يوم القيامة, فيشير الناس إلى علي في الموقف ويقولون: مَن هذا النبي؟ فيقال لهم: ما هو بنبي, وإنما هو علي بن أبي طالب؟! فقال علي رضي الله عنه: وكيف أتقدَّم عليك يا أبا بكر، وقد قال فيك الرسول صلى الله عليه وسلم: لو كنت متخذًا خليلًا غير ربي لاتخذت أبا بكر خليلًا؟! فقال أبو بكر رضي الله عنه: وكيف أتقدم عليك يا علي، وقد قال فيك رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني مع عليٍّ يوم القيامة, فيقول الله لي: يا حبيبي, لقد اخترت لك إبراهيم خير والد, واخترت لك عليًّا خير أخ وصديق؟! فقال علي رضي الله عنه: وكيف أتقدم عليك يا أبا بكر، وقد قال فيك مولانا عز وجل: ثاني إثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا ؟! فقال أبو بكر رضي الله عنه: وكيف أتقدم عليك يا علي، وقد قال فيك مولانا عز وجل: وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِ [البقرة: 207]؟! وبينما هما يتجاذبان أطراف الحديث, إذا بالأمين جبريل عليه السلام يهبط على الأمين محمد صلى الله عليه وسلم، ويقول له: يا رسول الله, إن أبا بكر وعليًّا واقفان ببابك فقم إليهما، فقام الرسول صلى الله عليه وسلم إليهما, وجعل أبا بكر رضي الله عنه عن يمينه, وعليًّا رضي الله عنه من الجِهة الأخرى, ودخل بهما إلى بيته, وقال لهما: هكذا نُحشر يوم القيامة)).

    و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 18, 2018 2:20 am