منتدى حجة الله عليهم السلام و رحمة الله .


    بإسم الله الرحمان الراحم السلام . في الختام

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    بإسم الله الرحمان الراحم السلام . في الختام

    مُساهمة  Admin في الأربعاء يناير 24, 2018 3:12 pm

    بإسم الله الرحمان الراحم السلام السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله
    في ختام سعينا الحثيث لمعرفة الله و معرفة رسول الله صلى الله عليه و سلم و على أهله و أصحابه الطيبين الطاهرين  عليهم السلام و رحمة الله نقدم لكم أحبابنا الكرام في كل مكان حقيقة دين الإسلام بشكل موجز و غني إن شاء الله
    مع الإشارة إلى أنه لا يمكنني إجراء تصحيح شامل لكل المواضيع السابقة بل نكتفي بهذا الموجز المقتضب .
    واعلموا ان الله عز و جل يبغض من عباده المجادل بالباطل والجاهل الذي لا يتعلم ولايحاول , ويبغض المتلوّن وكاتم الحق وهو يعلم , فلا تزولوا عن الحق و أهل الحق فإن من استبدل بنا هلك ومن اتبع اثرنا لحق ومن سلك غير طريقنا غرق وان لمحبينا أفواجا من رحمة الله وان لمبغضينا أفواجا من عذاب الله , طريقنا القصد وفي امرنا الرشد لا يضل من اتبعنا ولا يهتدي من انكرنا ولا ينجو من أعان علينا ولا من أعان عدونا ,فحذّرّوا الناس


    + بإسم الله الرحمان الراحم السلام بها نتلو القرآن الكريم .
    + الشهادة عند الله البر الراحم السلام هي شهادة أنه لا إله إلا الله محمد رسول الله و أنه لا ملك إلا الله و لله الحمد و الشكر و أن الدين عند الله الإسلام و إننا من المسلمين عليهم السلام و رحمة الله .
    + الغسل أو الإغتسال كل يوم جمعة واجب على كل مسلم و مسلمة حتى يرث الله الأرض و من عليها مع العلم أن الإغتسال كل يوم جمعة هو الفاصل بين المؤمنين عليهم السلام و رحمة الله  و بين الكفار المشركون الضالون المكذبون .
    + على كل مسلم في مجمل عمره حضور  الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك الطيب و الصلاة خلف النبي صلى الله عليه و سلم  و على أهله و أصحابه الطيبين الطاهرين  عليهم السلام و رحمة الله مرة واحدة في عمره  بحضور الإمام المهدي عليه السلام و رحمة الله و ذريته الطيبين الطاهرين عليهم السلام و رحمة الله في حالة مرضه أو وفاته و تسمى هذه الصلاة بحفيظة رمضان .. و أعظم صلاة هي حين يوافق يوم 23 رمضان يوم الجمعة كما حدث سنوات 2007 و 2010 و 2015 ميلادية .
    + حفيظة رمضان هذه هي الصلاة الوحيدة المفروضة على المسلمين أينما كانوا و لا تصلى إلا خلف مقام النبي صلى الله عليه و سلم  و على أهله و أصحابه الطيبين الطاهرين  عليهم السلام و رحمة الله الموجود ببلدة ألنيف ألنيف + تنغير +المغرب .
    مسجد واحد ووحيد فوق الأرض تصلى فيه حفيظة رمضان .
    + على كل مسلم أداء الزكاة بمقدار خمسين درهما عن كل مبلغ من المال مقداره 1250 درهما بالعملة المغربية و 100 درهم إذا بلغ النصاب 2500 درهم و هكذا دواليك
    و بالعملة الأوربية فمقدار الزكاة هو خمسة يورو عن كل مبلغ من المال مقداره 125 يورو .
    + زكاة الحبوب و الثمار  بصفة عامة مقدارها نصف العشر .
    + على المسلمين كافة صيام شهر رمضان عند ثبوت رؤية الهلال في أي منطقة من العالم . و تلاوة قرآن الفجر و قرآن العصر و إحياء ليلة القدر و هي آخر ليلة من شهر رمضان ثم الخروج لصلاة عيد الفطر عند رؤية الهلال شوال . أما حفيظة رمضان فلا تصلى إلا خلف الحبيب بالكعبة المشرفة بألنيف

    + عند قدوم المسلمين لأداء صلاة الجمعة مع الإمام الحجة عليهم السلام و رحمة الله فعليهم قضاء مناسك الحج معه قبل العودة إلى ديارهم .
    + على المسلمين كافة معرفة أن لكل شيء باب و أن  رمضان هو باب العبادة و أن إحياء ليلة نصف شعبان و صيام نهاره هو باب رمضان نفسه و على كل مسلم أن يأتي العبادة من بابها .
    + الواجب على المسلمين تجنب النزاع فيما بينهم حتى لا تذهب ريحهم و عليهم إصلاح ذات البين و جهاد أنفسهم ما استطاعوا لأن النفس لأمارة بالسوء .

    ..يتبع إن شاء الله الملك الديان
    و سبحان الله الشكور السلام سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الراحم السلام .


    عدل سابقا من قبل Admin في الأربعاء أبريل 11, 2018 10:55 am عدل 1 مرات

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الراحم السلام . في الختام

    مُساهمة  Admin في الخميس مارس 22, 2018 5:12 pm

    بإسم الله الرحمان الراحم السلام السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله
    السلام عليكم يا بوعزامة محمد و رحمة الله
    ليلة الرغائب خامس رجب 1439 هجرية موافق 23 مارس 2018 ميلادية
    اللهم صل على سيدنا محمد الذي يستسقى الغمام بوجهه الكريم و به تنحل العقد و تنفرج الكرب و تنال الرغائب و حسن الخواتيم و على أهله و أصحابه الطيبين الطاهرين في كل لمحة و نفس برحمتك يا أرحم الراحمين

    لا إله إلا الله الملك الحق لا إله إلا الله العدل اليقين

    لا إله إلا الله ، ربنا ورب آبائنا الأولين سبحانك إني كنت من الظالمين

    لا إله إلا الله وحده لا شريك له . له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير - وإليه المصير - وهو على كل شئ قدير

    لا إله إلا الله إقراراً بربوبيته سبحان الله خضوعاً لعظمته

    ولا ملك إلا الله العلي العظيم

    اللهم يا نور السماوات والأرض ، يا عماد السماوات والأرض ، يا جبارالسماوات والأرض ، يا ديان السماوات والأرض ، يا وارث السماوات الأرض، يا ملك السماوات والأرض ، يا أرحم الراحمين

    اللهم إني أسألك ، أن لك الحمد .

    لا إله إلا أنت الحنان المنان ، بديع السماوات والأرض ، ذو الجلال والإكرام برحمتك يا أرحم الراحمين .

    بإسم الله أصبحنا وأمسينا . أشهد أنه لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ، وأن الجنة حق ، والنار حق ، وأن الساعة آتية لا ريب فيها ، وأن الله يبعث من في القبور .

    الحمد لله الذي لا يرجى إلا فضله ، ولا رازق غيره .

    الله أكبر  وهو السميع البصير .

    اللهم إني أسألك في صلاتي ودعائي . رحمة تطهر بها قلبي ، وتكشف بها كربى ، وتغفر بها ذنبي ، وتصلح بها أمري ، وتغنى بها فقري ، وتذهب بها شر نفسي ، وتكشف بها همي وغمي ، وتشفى بها سقمي ، وتقضى بها ديني ، وتجلو بها حزني ، وتجمع بها شملي ، وتبيض بها وجهي . يا أرحم الراحمين .

    اللهم إليك مددت يدي ، وفيها عندك عظمت رغبتي ، فاقبل توبتي ، وارحم ضعف قوتي ، واغفر خطيئتي ، واقبل عذري ، واجعل لي من كل خير نصيباً وإلى كل خير سبيلاً . برحمتك يا أرحم الراحمين .

    اللهم لا هادى لمن أضللت ، و لا مضل لمن هديت ولا معطى لما منعت ، ولا مانع لما أعطيت ، ولا باسط لما قبضت ، ولا مقدم لما أخرت ، ولا مؤخر لما قدمت .

    اللهم أنت الحليم الذي لا يعجل ، وأنت الجواد الذي لا يبخل ، وأنت العزيز الذي لا يذل وأنت المنيع الذي لا يرمى ، وأنت المجير ال=ي لا يضاهى وأنت على كل شئ قدير

    اللهم لا تحرمني سعة رحمتك ، وسبوغ نعمتك ، وشمول عافيتك ، وجزيل عطائك ، ولا تمنع عنى مواهبك لسوء ما عندي ، ولا تجازني بقبيح عملي ، ولا تصرف وجهك الكريم عنى برحمتك يا أرحم الراحمين .

    اللهم لا تحرمني وأنا أدعوك . . ولا تخيبني وأنا أرجوك .

    اللهم أنى أسألك يا فارج الهم، ويا كاشف الغم، يا مجيب دعوة المضطرين، يا أرحم الراحمين ارحمني ياأرحم الراحمين.

    اللهم لك أسلمت، وبك آمنت ، وعليك توكلت ، وبك خاصمت وإليك حاكمت ، فاغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت، وما أعلنت، أنت المقدم وأنت المؤخر، لا إله إلا أنت الأول والآخر والظاهر والباطن،عليك توكلت،وأنت رب العرش العظيم.

    اللهم آت نفسي تقواها، وزكها يا خير من زكاها، أنت وليها  يا رب العرش الكريم.

    اللهم إني أسألك مسألة البائس الفقير، وأدعوك دعاء المفتقر الذليل،لا تجعلني بدعائك رب شقياً ، وكن بي رءوفاً رحيماً يا خير المسئولين ، يا أكرم المعطين، يا رب العالمين .

    اللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل وعزرائيل ، اعصمني من فتن الدنيا ، ووفقني لما تحب وترضى ، وثبتني بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفى الآخرة ، ولا تضلني بعد أن هديتني ، وكن لي عوناً ومعيناً ، وحافظاً وناصراً .

    آمين يا رب العالمين

    اللهم استر عورتي ، وأقل عثرتي واحفظني  ولا تجعلني من الغافلين .

    اللهم إني أسألك الصبر عند القضاء ومنازل الشهداء ، وعيش السعداء والنصر على الأعداء ، ومرافقة الأنبياء والفوز بالجنة ، والنجاة من النار يا رب العالمين .

    اللهم إني أسألك ، يا رفيع الدرجات، يا منزل البركات، يا فاطر الأرضيين والسماوات، أسألك يا الله يا من ضجت إليك الأصوات بأصناف اللغات، يسألونك الحاجات، حاجتي عليك لا تبخل علي في دار البلاء،إذا نسيني أهل الدنيا والأهل والغرباء، واعف عنى ولا تؤاخذني بذنوبي برحمتك يا أرحم الراحمين.

    اللهم إني أسألك بمحمد نبيك ، وإبراهيم خليلك ، وموسي كليمك ، وعيسي نجيك وروحك ، وبتوراة موسي ، وإنجيل عيسي، وزابور داود، وفرقان محمد(صلى الله عليه وسلم)، وبكل حي أوحيته أو قضاء قضيته ، أو سائل أعطيته ، أو غني أغنيته ، أو ضال هديته ، أسألك باسمك الطهر الطاهر الأحد الصمد المتر القادر المقتدر، أن ترزقني بحفظ القرآن والعلم النافع وتخلطه بلحمي ودمي وسمعي وبصري ، وتستعمل به جسدي ، وجوارحي وبدني ما أبقيتني بحولك وقوتك، يا رب العالمين .

    سبحان الذي تقدس عن الأشياء ذاته ، ونزه عن مشابهة الأمثال صفاته ، واحد لا من قله ، وموجود لا من علة، بالبر معروف ، وبالإحسان موصوف، معروف بلا غاية ، وموصوف بلا نهاية ، أول بلا ابتداء ، وآخر بلا انقضاء، ولا ينسب إليه البنون ولا يفنيه تداول الأوقات، ولا توهنه السنون، كل المخلوقات قهر عظمته ، وأمره بين الكاف والنون ، بذكره أنس المخلصون ، وبرؤيته تقر العيون ، وبتوحيده أبتهج الموحدون ، هدى أهل طاعته إلى صراطه المستقيم وأباح أهل محبته جنات النعيم وعلم عدد أنفاس مخلوقاته بعلمه القديم، ويرى حركات أرجل النمل في جنح الليل البهيم، ويسبحه الطيرفي وكره ، ويمجده الوحش في قفره محيط بعمل العبد سره وجهره وكفيل للمؤمنين بتأييده ونصره ، وتطمئن القلوب المجلة بذكره وكشف ضره ومن آياته أن تقوم السماء والأرض بأمره ، أحاط بكل شئ علماً، وغفر ذنوب المسلمين كرماً وحلماً، ليس كمثله شئ، وهو السميع البصير.

    اللهم اكفنا السوء بما شئت، وكيف شئت، إنك على ما تشاء قدير، يا نعم المولى ويا نعم النصير، غفرانك ربنا وإليك المصير، ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم، سبحانك لا نحصى ثناء عليك كما أثنيت على نفسك.

    جل وجهك ، وعز جاهك ، يفعل الله ما يشاء بقدرته ، ويحكم ما يريد بعزته يا الحي يا القسلام، يا بديع السماوات والأرض يا ذا الجلال والإكرام .

    لا إله إلا الله برحمتك نستعين

    يا غياث المستغيثين اغثنا

    يا خير الراحمين يا أرحم الراحمين .

    لا إله إلا أنت ارزقنا ، فإنك خير الرازقين .

    لا إله إلا أنت استرنا ، يا خير الساترين .

    لا إله إلا أنت أيقظنا ، يا خير من أيقظ الغافلين.

    لا إله إلا أنت أصلحنا ، يا من أصلح الصالحين يا قرة عين العابدين.

    لا إله إلا أنت عدد ما رددت وسبحان الله عدد ما سبح به جميع خلقه .

    سبحان من هو محتجب عن كل عين .

    سبحان من هو عالم بما في جوف البحار.

    سبحان من هو مدبر الأمور.

    سبحان من هو باعث من في القبور .

    سبحان من ليس له شريك ولا نظير ، ولا وزير ، وهو على كل شئ قدير .

    اللهم صل على محمد وعلى آل محمد واجعلنا على الإسلام ثابتين، ولفرائضك مؤدين وبسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم متمسكين ، وعلى الصلاة محافظين، وللزكاة فاعلين، ولرضاك مبتغين، وبقضائك راضين، وإليك راغبين ، يا الحي يا السلام، إنك أنت الجواد الكريم، برحمتك يا أرحم الراحمين .

    لا إله إلا أنت راحم المساكين ، ومعين الضعفاء ، ومثيب الشاكرين .

    الحمد لله جبار السماوات.

    عالم الخفيات.

    منزل البركات.

    قابل التوبات.

    مفرج الكربات.

    كريم مجيد .

    اللهم اجعل النور النافع في قلبي وبصري ، والمجرمين منهزمين عنى، والصالحين قرنائي، والعلماء أصفيائي، والجنة مأواي والفوز نجاتي .

    برحمتك يا أرحم الراحمين .

    اللهم إني أصبحت وأمسيت، في ذمتك وجوارك وكنفك وعنايتك وأمنك وعافيتك ومعافاتك ، على فطرة الإسلام وكلمة الإخلاص وملة إبراهيم عليه السلام ودين محمد صلى الله عليه وسلم .

    الحمد لله حمداً يكون عليه تمام الشكر بما أنعمت علينا .

    الحمد لله الواحد القهار، العزيز الجبار، الراحم الغفار، لا تخفى عليه الأسرار ولا تدركه الأبصار وكل شئ عنده بمقدار .

    اللهم اجعل صباحنا خير صباح ، ومساءنا خير مساء وأعذنا من كل ذنب لا إله إلا أنت تب علينا .

    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين .

    فاستجبنا له ونجيناه من الغم ، وكذلك ننجى المؤمنين .

    اللهم يا كبير فوق كل كبير، يا السميع يا البصير، يا من لا شريك له ولاوزير، يا خالق السماوات والأرضيين والشمس والقمر المنير يا عصمة البائس الخائف المستجير،ويا رازق الطفل الصغير، يا جابر العظم الكسيروياقاصم كل مستكبر عنيد، أسألك وأدعوك دعاء المضطر الضرير وأسألك بمقاعد العز من عرشك، ومفاتح الرحمة من كتابك الكريم وبأسمائك الحسنى وأسرارها المتصلة ، أن تغفر لي برحمتك وترحمني وتسترني وتكشف همي وغمى وتغفر لي ذنوبي وترزقني توبة خالصة وعلماً نافعاً ويقيناً صادقاً وأن ترزقني حسن الخاتمة وأن تكفيني شر الدنيا والآخرة وأن تفرج عنى كل ضيق وشدة وأن تختم بالصالحات أعمالنا وتقضى حوائجنا يا بديع السماوات والأرض يا ذا الجلال والإكرام - برحمتك يا أرحم الراحمين، وصلى الله على سيدنا محمد و على أهله و أصحابه الطيبين الطاهرين و سلم .

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الراحم السلام . في الختام

    مُساهمة  Admin في الأربعاء أبريل 11, 2018 11:00 am

    بإسم الله الرحمان الراحم السلام السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله


    يحتاج هذا الموضوع إلى تعديل إن شاء الله

    بإسم الله وَبالله وَفِي سَبِيلِ الله وَعَلى مِلَّةِ رَسُولِ الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسلم وَالسَّلام عَلى أَوْلِياء الله ]. ثم امضِ حتى تستقبل قبر موسى بن جعفر (عليه السلام) فإذا وقفت عند قبره فقل:[ السَّلامُ عَلَيْكَ يانُورَ الله فِي ظُلُماتِ الاَرْضِ السَّلامُ عَلَيْكَ ياوَلِيَّ الله السَّلامُ عَلَيْكَ ياحُجَّةَ الله السَّلامُ عَلَيْكَ يابابَ اللهِ، أَشْهَدُ أَنَّكَ أَقَمْتَ الصَّلاةَ وَآتَيْتَ الزَّكاةَ وَأَمَرْتَ بِالمَعْرُوفِ وَنَهَيْتَ عَنِ المُنْكَرِ وَتَلَوْتَ الكِتابَ حَقَّ تِلاوَتِهِ وَجاهَدْتَ فِي الله حَقَّ جِهادِهِ وَصَبَرْتَ عَلى الاَذى فِي جَنْبِهِ مُحْتَسِباً وَعَبَدْتَهُ مُخْلِصاً حَتّى أَتاكَ اليَّقِينُ، أَشْهَدُ أَنَّكَ أَوْلى بِالله وَبِرَسُولِهِ وَأَنَّكَ ابْنُ رَسُولِ الله حَقاً، أَبْرَأُ إِلى الله مِنْ أَعْدائِكَ وَأَتَقَرَّبُ إِلى الله بِمُوالاتِكَ ؛ أَتَيْتُكَ يامَوْلايَ عارِفاً بِحَقِّكَ مُوالِياً لاَوْلِيائِكَ مُعادِياً لاَعْدائِكَ فَاشْفَعْ لِي عِنْدَ رَبِّكَ ].ثم انكبَّ على القبر وقبله وضع خدّيك عليه وتحول إلى عند الرأس وقف وقل:

    [ السَّلامُ عَلَيْكَ يابْنَ رَسُولِ الله أَشْهَدُ أَنَّكَ صادِقٌ أَدَّيْتَ ناصِحا وَقُلْتَ أَمِينا وَمَضَيْتَ شَهِيداً لَمْ تُؤْثِرْ عَمىً عَلى الهُدى وَلَمْ تَمِلْ مِنْ حَقٍّ إِلى باطِلٍ، صَلّى الله عَلَيْكَ وَعَلى آبائِكَ وَأَبْنائِكَ الطَّاهِرِينَ ].ثم قبل القبر وصلّ ركعتين وصلّ بعدهما ماأحببت واسجد وقل:

    [ اللّهُمَّ إِلَيْكَ اعْتَمَدْتُ وَإِلَيْكَ قَصَدْتُ وَبِفَضْلِكَ رَجَوْتُ وَقَبْرَ إِمامِي الَّذِي أَوْجَبْتَ عَلَيَّ طاعَتَهُ زُرْتُ وَبِهِ إِلَيْكَ تَوَسَّلْتُ، فَبِحَقِّهِمْ الَّذِي أَوْجَبْتَ عَلى نَفْسِكَ اغْفِرْ لِي وَلِوالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ ياكَرِيمُ ]. ثم اقلب خدّك الايمن وقل: [ اللّهُمَّ قَدْ عَلِمْتَ حَوائِجِي فَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاقْضِها ].ثم اقلب خدَّك الأيسر وقل: [ اللّهُمَّ قَدْ أَحْصَيْتَ ذُنُوبِي فَبِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ صَلِّ على‌مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاغْفِرْها وَتَصَدَّقْ عَلَيَّ بِما أَنْتَ أَهْلُهُ ].ثم عُدْ إلى السجود وقل: [ شُكْراً شُكْراً ] "مائة مرة" ثم ارفع رأسك من السجود وادع بما شئت وأحببت.أقول: قد أورد الجليل للسيد علي بن طاووس قدس في كتاب (مصباح الزائر) عند ذكر بعض زيارات الإمام موسى بن جعفر (عليه السلام) صلاة يصلّى بها عليه تحوي ذكر نبذ من فضائله ومناقبه وعباداته ومصائبه ينبغي للزائر أن لايفوته فضل الصلاة بها عليه وهي:

    [ اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَأَهْلِ بَيْتِهِ وَصَلِّ عَلى مُوسى بْنِ جَعْفَرٍ وَصِيِّ الأبْرارِ وَإِمامِ الأخْيارِ وَعَيْبَةِ الأنْوارِ وَوارِثِ السَّكِينَةِ وَالوَقارِ وَالحِكَم وَالاثارِ، الَّذِي كانَ يُحْيِي اللَيْلَ بِالسَّهَرِ إِلى السَّحَرِ بِمُواصَلَةِ الاسْتِغْفارِ حَلِيفِ السَّجْدَةِ الطَّوِيلَةِ وَالدُّمُوعِ الغَزِيرَةِ وَالمُناجاةِ الكَثِيرَةِ والضَّراعاتِ المُتَّصِلَةِ وَمَقَرِّ النُّهى وَالعَدْلِ وَالخَيْرِ وَالفَضْلِ وَالنَّدى وَالبَذْلِ وَمَأْلَفِ البَلْوى وَالصَبْرِ وَالمُضْطَهَدِ بِالظُّلْمِ وَالمَقْبُورِ بِالجَوْرِ، وَالمُعَذَّبِ فِي قَعْرِ السُّجُونِ وَظُلَمِ المَطامِيرِ ذِي السَّاقِ المَرْضُوضِ بِحَلَقِ القُيُودِ وَالجَنازَةِ المُنادى عَلَيها بِذُلِّ الاِسْتِخْفافِ، وَالوارِدِ عَلى جَدِّهِ المُصْطَفى وَأَبِيهِ المُرْتَضى وَاُمِّهِ فاطَمَةَ سَيِّدَةِ النِّساءِ بِإِرْثٍ مَغْصُوبٍ وَوَلاٍ مَسْلُوبٍ وَأَمْرٍ مَغْلُوبٍ وَدَمٍ مَطْلُوبٍ وَسَمٍّ مَشْرُوبٍ. اللّهُمَّ وَكَما صَبَرَ عَلى غَلِيظِ المِحَنْ وَتَجَرَّعَ غُصَصَ الكُرَبِ وَاسْتَسْلَمَ لِرِضاكَ وَأَخْلَصَ الطَّاعَةَ لَكَ وَمَحَضَ الخُشُوعَ وَاسْتَشْعَرَ الخُضُوعَ وَعادى البِدْعَةَ وَأَهْلَها وَلَمْ يَلْحَقْهُ فِي شيٍْ مِنْ أَوامِرِكَ وَنَواهِيكَ لَوْمَةُ لائِمٍ ؛ صَلِّ عَلَيْهِ صَلاةً نامِيَةً مُنِيفَةً زاكِيَةً تُوجِبُ لَهُ بِها شَفاعَةَ أُمَمٍ مِنْ خَلْقِكَ وَقُرُونٍ مِنْ بَراياكَ وَبَلِّغْهُ عَنّا تَحِيَّةً وَسَلاماً، وَآتِنا مِنْ لَدُنْكَ فِي مُوالاتِهِ فَضْلاً وَإحْسانا وَمَغْفِرَةً وَرِضْوانا إِنَّكَ ذُو الفَضْلِ العَمِيمِ وَالتَّجاوُزِ العَظِيمِ بِرَحْمَتِكَ ياأَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ ].وأمّا الزيارة الخاصة بالإمام محمد التقي (عليه السلام): فقد قال فيها الاجلا الثلاثة أيضاً. ثم توجّه نحو قبر أبي جعفر محمد بن علي الجواد (عليه السلام) وهو بظهر جدّه (عليه السلام)، فإذا وقفت عليه فقل:

    [ السَّلامُ عَلَيْكَ ياوَلِيَّ الله السَّلامُ عَلَيْكَ يا حُجَّةَ الله السَّلامُ عَلَيْكَ يانُورَ الله فِي ظُلُماتِ الاَرْضِ السَّلامُ عَلَيْكَ يابْنَ رَسُولِ الله السَّلامُ عَلَيْكَ وَعلى آبائِكَ السَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى أَبْنائِكَ السَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى أَوْلِيائِكَ، أَشْهَدُ أَنَّكَ قَدْ أَقَمْتَ الصَّلاةَ وَآتَيْتَ الزَّكاةَ وَأَمَرْتَ بِالمَعْرُوفِ وَنَهَيْتَ عَنِ المُنْكَرِ وَتَلَوْتَ الكِتابَ حَقَّ تِلاوَتِهِ وَجاهَدْتَ فِي الله حَقَّ جِهادِهِ وَصَبَرْتَ عَلى الاَذى فِي جَنْبِهِ حَتّى أَتاكَ اليَّقِينُ، أَتَيْتُكَ زائِراً عارِفاً بِحَقِّكَ مُوالِياً لاَوْلِيائِكَ مُعادِياً لاَعْدائِكَ فَاشْفَعْ لِي عِنْدَ رَبِّكَ ].

    ثم قبل القبر وضع خدَّيك عليه ثم صلّ ركعتين للزيارة وصل بعدهما ماشئت.

    ثم اسجد وقل: [ إرْحَمْ مَنْ أَساءَ وَاقْتَرَفَ وَاسْتَكانَ وَاعْتَرَفَ ].

    ثم اقلب خدك الأيمن وقل: [ إِنْ كُنْتُ بِئْسَ العَبْدِ فَأَنْتَ نِعْمَ الرَّبُّ ].

    ثم اقلب خدّك الايسر وقل: [ عَظُمَ الذَّنْبُ مِنْ عَبْدِكَ فَلْيَحْسُنِ العَفْوُ مِنْ عِنْدِكَ ياكَرِيمُ ].

    ثم عد إلى السجود وقل: [ شُكْراً شُكْراً ]، "مائة مرة ". ثم انصرف.زيارة أخرى للإمام محمد بن علي التقي (عليه السلام): قال السيد ابن طاووس في (المزار): إذا زرت الإمام موسى الكاظم (عليه السلام) فقف على قبر الجواد (عليه السلام) وقبله وقل:

    [ السَّلامُ عَلَيْكَ ياأَبا جَعْفَرٍ مُحَمَّدَ بْنَ عَلِيٍّ البَرَّ التَّقِيَ الإمام الوَفِيَّ السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّها الرَّضِيُّ الزَّكِيُّ، السَّلامُ عَلَيْكَ ياوَلِيَّ الله السَّلامُ عَلَيْكَ يانَجِيَّ الله السَّلامُ عَلَيْكَ ياسِرِّ الله السَّلامُ عَلَيْكَ ياضِياءَ الله السَّلامُ عَلَيْكَ ياسَناءَ الله السَّلامُ عَلَيْكَ ياكَلِمَةَ الله السَّلامُ عَلَيْكَ يارَحْمَةَ اللهِ، السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّها النُّورُ السَّاطِعُ السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّها البَدْرُ الطَّالِعُ السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّها الطَّيِّبُ مِنَ الطَّيِّبِينَ السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّها الطَّاهِرُ مِنَ المُطَهَّرِينَ، السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّها الايَةُ العُظْمى السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّها الحُجَّةُ الكُبْرى، السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّها المُطَهَّرُ مِنَ الزَّلاتِ السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّها المُنَزَّهُ عَنِ المُعْضِلاتِ السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّها العَلِيُّ عَنْ نَقْصِ الاَوْصافِ السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّها الرَّضِيُّ عِنْدَ الاشْرافِ السَّلامُ عَلَيْكَ ياعَمُودَ الدِّينِ. أَشْهَدُ أَنَّكَ وَلِيُّ اللهِ وَحُجَّتُهُ فِي أَرْضِهِ وَأَنَّكَ جَنْبُ الله وَخِيَرَةُ الله وَمُسْتَوْدَعُ عِلْمِ الله وَعِلْمِ الأَنْبِياءِ وَرُكْنُ الإيْمانِ وَتَرْجُمانُ القُرْآنِ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مَنِ اتَّبَعَكَ عَلى الحَقِّ وَالهُدى وَأَنَّ مَنْ أَنْكَرَكَ وَنَصَبَ لَكَ العَداوَةَ عَلى الضَّلالَةِ وَالرَّدى.

    أَبْرأُ إِلى الله وَإِلَيْكَ مِنْهُمْ فِي الدُّنْيا وَالآخِرةِ وَالسَّلامُ عَلَيْكَ مابَقَيْتُ وَبَقِيَ اللَيْلُ وَالنَّهارُ. وقل في الصلاة عليه: اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَأَهْلِ بَيْتِهِ وَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ بْنَ عَلِيٍّ الزَّكِيّ التَقِيّ وَالبَرِّ الوَفِيّ وَالمُهَذَّبِ النَّقِيِّ، هادِي الاُمَّةِ وَوارِثِ الأَئِمَّةِ وَخازِنِ الرَّحْمَةِ وَيَنْبُوعِ الحِكْمَةِ وَقائِدِ البَرَكَةِ وَعَدِيلِ القُرْآنِ فِي الطَّاعَةِ وَواحِدِ الأَوْصِياء فِي الاِخْلاصِ وَالعِبادَةِ وَحُجَّتِكَ العُلْيا وَمَثَلِك الاَعْلى وَكَلِمَتِكَ الحُسْنى الدَّاعِي إِلَيْكَ وَالدَّالِّ عَلَيْكَ، الَّذِي نَصَبْتَهُ عَلَما لِعِبادِكَ وَمُتَرْجِما لِكِتابِكَ وَصادِعاً بِأَمْرِكَ وَناصِراً لِدِينِكَ وَحُجَّةً عَلى خَلْقِكَ وَنُوراً تُخْرَقُ بِهِ الظُّلَمُ وَقُدْوَةً تُدْرَكُ بِها الهِدايَةُ وَشَفِيعاً تُنالُ بِهِ الجَنَّةُ ، اللّهُمَّ وَكَما أَخَذَ فِي خُشُوعِهِ لَكَ حَظَّهُ وَاسْتَوْفى مِنْ خَشْيَتِكَ نَصِيبَهُ فَصَلِّ عَلَيْهِ أَضْعافَ ماصَلَّيْتَ عَلى وَلِيٍّ ارْتَضَيْتَ طاعَتَهُ وَقَبِلْتَ خِدْمَتَهُ وَبَلِّغْهُ مِنَّا تَحِيَّةً وَسَلاماً، وَآتِنا فِي مُوالاتِهِ مِنْ لَدُنْكَ فَضْلاً وَإِحْساناً وَمَغْفِرَةً وَرِضْوانا إِنَّكَ ذُو المَنِّ القَدِيمِ وَالصَّفْحِ الجَمِيلِ ].

    ثم صل صلاة الزيارة وقل بعد السلام: [ اللّهُمَّ أَنْتَ الرَّبُّ وَأَنا المَرْبُوبُ … ] الدعاء (ص725).

    زيارة أخرى مختصه به (عليه السلام): روى الصدوق في (الفقيه) قال: إذا أردت زيارته فاغتسل وتنظف وألبس ثوبين طاهرين وقل في زيارته:

    [ اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ ابْنَ عَلِيٍّ الإمام التَّقِيِّ النَّقِيِّ الرَّضِيِّ المَرْضِيِّ وَحُجَّتِكَ عَلى مَنْ فَوْقَ الاَرْضِ وَمَنْ تَحْتَ الثَّرى صَلاةً كَثِيرَةً نامِيَةً زاكِيَةً مُبارَكَةً مُتَواصِلَةً مُتَرادِفَةً مُتَواتِرَةً، كَأَفْضَلِ ماصَلَّيْتَ عَلى أَحَدٍ مِنْ أَوْلِيائِكَ وَالسَّلامُ عَلَيْكَ ياإِمامَ المُؤْمِنِينَ وَوارِثَ عِلْمِ النَّبِيِّينَ وَسُلالَةَ الوَصِيِّينَ السَّلامُ عَلَيْكَ يانُورَ الله فِي ظُلُماتِ الأرْضِ، أَتَيْتُكَ زائِراً عارِفاً بِحَقِّكَ مُعادِياً لاَعْدائِكَ مُوالِياً لاَوْلِيائِكَ فَاشْفَعْ لِي عِنْدَ رَبِّكَ ]. ثم سل حاجتك.

    وهذه زيارة اخرى مرويّة له (عليه السلام):

    [ السَّلامُ عَلى البابِ الاَقْصَدِ وَالطَّرِيقِ الاَرْشَدِ وَالعالِمِ المُؤَيَّدِ يَنْبُوعِ الحِكَمِ وَمِصْباحِ الظُّلَمِ سَيِّدِ العَرَبِ وَالعَجَمِ الهادِي إِلى الرَّشادِ المُوَفَّقِ بِالتَّأْييدِ وَالسَّدادِ، مَوْلايَ أَبِي جَعَفٍر مُحَمَّدٍ بْنِ عَلِيٍّ الجَوادِ.

    أَشْهَدُ ياوَلِيَّ الله أَنَّكَ أَقَمْتَ الصَّلاةَ وَآتَيْتَ الزَّكاةَ وَأَمَرْتَ بِالمَعْرُوفِ وَنَهَيْتَ عَنِ المُنْكَرِ وَجاهَدْتَ فِي سَبِيلِ الله حَقَّ جِهادِهِ وَعَبَدْتَ الله مُخْلِصاً حَتّى أَتاكَ اليَّقِينُ فَعِشْتَ سَعِيداً وَمَضَيْتَ شَهِيداً ؛ يالَيْتَنِي كُنْتُ مَعَكُمْ فَأَفُوزَ فَوْزاً عَظِيما وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكاتُهُ ].ثم قبل التربة الشريفة وضع خدّك الايمن عليها. وصل ركعتين للزيارة وادع بعدهما بما تشاء.ثم صلّ في القبة التي فيها قبر محمد بن علي (عليه السلام) عند رأسه أربع ركعات، ركعتين لزيارة موسى الكاظم (عليه السلام)، وركعتين لزيارة محمد التقي (عليه السلام) ولاتصل عند رأس موسى الكاظم (عليه السلام) فانه يقابل قبور قريش ولايجوز اتخاذها قبلة.

    أقول: يبدو من كلام الشيخ الصدوق أنّ قبر الإمام الكاظم (عليه السلام) كان مفرزاً عن قبر الإمام الجواد (عليه السلام) فكان ينفرد بقبّة مستقلّة وباب خاص فالزائر يخرج منها ليدخل تحت قبّة الجواد (عليه السلام) التي كانت ذات بناء خاص.

    مايدعى به بعد صلاة زيارة الجواد (عليه السلام) وهو هذا الدعاء:

    [ اللّهُمَّ أَنْتَ الرَّبُّ وَأَنا المَرْبُوبُ وَأَنْتَ الخالِقُ وَأَنا المَخْلُوقُ وَأَنْتَ المالِكَ وَأَنا المَمْلُوكُ وَأَنْتَ المُعْطِي وَأَنا السَّائِلُ وَأَنْتَ الرَّازِقُ وَأَنا المَرْزُوقُ وَأَنْتَ القادِرُ وَأَنا العاجز وَأَنْتَ القَوِيُّ وَأَنا الضَّعِيفُ وَأَنْتَ المُغِيثُ وَأَنا المُسْتَغِيثُ وَأَنْتَ الدَّائِمُ وَأَنا الزَّائِلُ وَأَنْتَ الكَبِيرُ وَأَنا الحَقِيرُ وَأَنْتَ العَظِيمُ وَأَنا الصَّغِيرُ وَأَنْتَ المَوْلى وَأَنا العَبْدُ وَأَنْتَ العَزِيزُ وَأَنا الذَّلِيلُ وَأَنْتَ الرَّفِيعُ وَأَنا الوَضِيعُ وَأَنْتَ المُدَبِّرُ وَأَنا المُدَبَّرُ وَأَنْتَ الباقِي وَأَنا الفانِي وَأَنْتَ الدَّيَّانُ وَأَنا المُدانُ وَأَنْتَ الباعِثُ وَأَنا المَبْعُوثُ وَأَنْتَ الغَنِيُّ وَأَنا الفَقِيرُ وَأَنْتَ الحَيُّ وَأَنا المَيِّتُ، تَجِدُ مَنْ تُعَذِّبُ يارَبِّ غَيْرِي وَلا أَجِدُ مَنْ يَرْحَمُنِي غَيْرُكَ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَقَرِّبْ فَرَجَهُمْ وَارْحَمْ ذُلِّي بَيْنَ يَدَيْكَ وَتَضَرُّعِي إِلَيْكَ وَوَحْشَتِي مِنَ النَّاسِ وَأُنْسِي بِكَ ياكَرِيمُ ؛ تَصَدَّقْ عَلَيَّ فِي هذِهِ السَّاعَةِ بِرَحْمَةٍ مِنْ عِنْدِكَ تَهْدِي بِها قَلْبِي وَتَجْمَعُ بِها أَمْرِي وَتَلُمُّ بِها شَعَثِي وَتُبَيِّضُ بِها وَجْهِي وَتُكْرِمُ بِها مَقامِي وَتَحُطُّ بِها عَنِّي وِزْرِي وَتَغْفِرُ بِها مامَضى مِنْ ذُنُوبِي وَتَعْصِمُنِي فِيما بَقِيَ مِنْ عُمْرِي وَتَسْتَعْمِلُنِي فِي ذلِكَ كُلِّهِ بِطاعَتِكَ وَمايُرْضِيكَ عَنِّي وَتَخْتِمُ عَمَلِي بِأَحْسَنِهِ وَتَجْعَلُ لِي ثَوابَهُ الجَنَّةَ وَتَسْلُكُ بِي سَبِيلَ الصَّالِحِينَ وَتُعِينُنِي عَلى صالِحِ ما أَعْطَيْتَنِي كَما أَعَنْتَ الصَّالِحِينَ عَلى صالِحِ ما أَعْطَيْتَهُمْ، وَلاتَنْزِعْ مِنِّي صالِحا أَبَداً وَلاتَرُدَّنِي فِي سُوءٍ اسْتَنْقَذْتَنِي مِنْهُ أَبَداً وَلاتُشْمِتْ بِي عَدُوّا وَلا حاسِداً أَبَداً وَلا تَكِلْنِي إِلى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ أَبَداً وَلا أَقَلَّ مِنْ ذلِكَ وَلا أَكْثَرَ يا رَبَّ العالَمِينَ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَأَرِنِي الحَقَّ حَقّا فَأَتَّبِعَهُ وَالباطِلَ باطِلاً فَأَجْتَنِبَهُ، وَلا تَجْعَلْهُ عَلَيَّ مُتَشابِها فَأَتَّبِعَ هَوايَ بِغَيْرِ هُدىً مِنْكَ وَاجْعَلْ هَوايَ تَبَعاً لِطاعَتِكَ وَخُذْ رِضا نَفْسِكَ مِنْ نَفْسِي، وَاهْدِنِي لِما اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الحَقِّ بِإِذْنِكَ إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشاءُ إِلى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ ]. ثم سل الله حاجتك فإنها تقضى إن شاء الله تعالى.

    وأما الزيارات المشتركة بين هذين الإمامين الهمامين فهي أيضاً نوعان:الأول: ما يزار به كل واحد منهما (عليه السلام) منفرداً: روى الشيخ الجليل جعفر بن محمد بن قولويه القمي في كتاب (كامل الزيارة) عن الإمام علي النقي (عليه السلام) قال: قل في زيارة كل من الإمامين: [ السَّلامُ عَلَيْكَ ياوَلِيَّ الله السَّلامُ عَلَيْكَ ياحُجَّةَ الله السَّلامُ عَلَيْكَ يانُورَ الله فِي ظُلُماتِ الاَرْضِ السَّلامُ عَلَيْكَ يامَنْ بَداً للهِ فِي شَأْنِهِ أَتَيْتُكَ زائِراً عارِفاً بِحَقِّكَ مُعادِياً لاَعْدائِكَ مُوالِياً لاَوْلِيائِكَ فَاشْفَعْ لِي عِنْدَ رَبِّكَ يامَوْلايَ ].وهذه الزيارة معتبره غاية الاعتبار، وقد رواها أيضاً الصدوق والكليني والطوسي مع اختلاف يسير.

    الثاني: ما يزار به كلا الإمامين (عليه السلام) معا: وهي كما يلي، قال المفيد والشهيد ومحمد ابن المشهدي: تقول في زيارتهما (عليهما السلام) إذا وقفت عند الضريح الطاهر:[ السَّلامُ عَلَيْكُما ياوَلِيَّي الله السَّلامُ عَلَيْكُما ياحُجَّتَي الله السَّلامُ عَلَيْكُما يا نُورَي الله فِي ظُلُماتِ الاَرْضِ، أَشْهَدُ أَنَّكُما قَدْ بَلَّغْتُما عَنِ الله ماحَمَّلَكُما وَحَفِظْتُما مااسْتُودِعْتُما وَحَلَّلْتُما حَلالَ الله وَحَرَّمْتُما حَرامَ الله وَأَقَمْتُما حُدُودَ الله وَتَلَوْتُما كِتابَ الله وَصَبَرْتُما عَلى الاَذىْ فِي جَنْبِ الله مُحْتَسِبينَ حَتّى أَتاكما اليَّقِينُ، أَبْرأُ إِلى الله مِنْ أَعدائِكُما وَأَتَقَرَّبُ إِلى الله بِوِلايَتِكُما، أَتَيْتُكُما زائِراً عارِفاً بِحَقِّكُما مُوالِياً لاَوْلِيائِكُما مُعادِياً لاَعْدائِكُما مُسْتَبْصِراً بِالهُدى الَّذِي أَنْتُما عَلَيْهِ عارِفاً بِضَلالَةِ مَنْ خالَفَكُما ؛ فَاشْفَعا لِي عِنْدَ رَبِّكُما فَإِنَّ لَكُما عِنْدَ الله جاهاً عَظِيماً وَمَقاماً مَحْمُوداً ].

    ثم قبّل التربة الشريفة وضع خدّك الايمن عليها، ثم تحوّل إلى جانب الرأس المقدّس فقل:

    [ السَّلام عَلَيْكُما ياحُجَّتَي الله فِي أَرْضِهِ وَسَمائِهِ عَبْدُكُما وَوَلِيُّكُما زائِرُكُما مُتَقَرِّباً إِلى الله بِزِيارَتِكُما، اللّهُمَّ اجْعَل لِي لِسانَ صِدْقٍ فِي أَوْلِيائِكَ المُصْطَفِينَ وَحَبِّبْ إِلِيَّ مَشاهِدَهُمْ وَاجْعَلْنِي مَعَهُمْ فِي الدُّنْيا وَالآخِرةِ ياأَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ ].

    ثم صلّ ركعتين لزيارة كل إمام وادع بما أحببت.أقول: كان عصر صدور هذه الزيارات عصر التقية الشديدة ولاجل ذلك كان المعصومون (عليهم السلام) يعلّمون الشيعة زيارات قصيرة صيانة لهم عن طاغية الزمان فالزائر إن طلب زيارة طويلة فليقرأ الزيارات الجامعة الاتية وهي خير ما يزاران بها.

    ولا سيّما الزيارة الأولى منها (ص893) حيث يظهر من روايتها أن لها مزيد اختصاص بالإمام الكاظم (عليه السلام) وإذا شاء الزائر أن يخرج من بلدهما (عليهما السلام) فليودّعهما (عليهما السلام) بدعوات الوداع ومن تلك الدعوات مارواه الطوسي (رض) في (التهذيب) قال: إذا أردت أن تودع الإمام موسى (عليه السلام) فقف عند القبر وقل:

    [ السَّلامُ عَلَيْك‌َيامَوْلايَ ياأَبا الحَسَنِ وَرَحمَةُ الله وَبَرَكاتُهُ اسْتَوْدِعُكَ الله وَأَقْرَأ عَلَيْكَ السَّلامَ، آمَنَّا بِاللهِ وَبِالرَّسولِ وَبِما جِئْتَ بِهِ وَدَلَلْتَ عَلَيْهِ، اللّهُمَّ اكْتُبْنا مَعَ الشَّاهِدِينَ ].وتقول أيضاً في وداع الإمام محمد التقي (عليه السلام): [ السَّلامُ عَلَيْكَ يامَوْلايَ يابْنَ رَسُولِ الله وَرَحمَةُ الله وَبَرَكاتُهُ اسْتَوْدِعُكَ الله وَأَقْرَأ عَلَيْكَ السَّلامَ آمَنَّا بِالله وَبِرَسُولِهِ وَبِما جِئْتَ بِهِ وَدَلَلْتَ عَلَيْهِ اللّهُمَّ اكْتُبْنا مَعَ الشَّاهِدِينَ ]. ثم سل إلى الله تعالى أن لا تكون هذه آخر عهدك من زيارتهم وأن توفق للعود وقبّل القبر وضع خدّيك عليه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 7:04 pm