منتدى حجة الله عليهم السلام و رحمة الله .


    بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء سبتمبر 21, 2010 1:07 am

    الله الرحمان الرحيم اللهم صل على سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم تسليما
    السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله وبركته
    السلام عليكم و على أصحابك الخلفاء الراشدين و رحمة الله و بركته
    عن أحمد بن محمد بن يحيى العطار عن سعد بن عبد الله عن أبي الجوزاء المنبه بن عبد الله عن الحسين بن علوان عن عمرو بن ثابت بن هرمز الحداد عن سعد بن طريف عن الأصبغ بن نباتة عليهم السلام قال: قال أمير المؤمنين سيدنا و أبونا عبد العلي العظيم ابن أبي طالب عليهم الصلاة و السلام:

    يأتي على الناس زمان تصنع فيه الفاحشة و تنتهك فيه المحارم و يعلن فيه الزنا و يستحل فيه أموال اليتامى و يؤكل فيه الربا و يطفف في المكاييل و الموازين و يستحل الخمر والنبيذ و الرشوة بالهدية و الخيانة بالأمانة و يتشبه الرجال بالنساء و النساء بالرجال و يستخف بحدود الصلاة و يحج فيه لغير الله فإذا كان ذلك الزمان انتفخت الأهلة تارة حتى يرى هلال ليلتين و خفيت تارة حتى يفطر شهر رمضان في أوله ويصام العيد في آخره فالحذر الحذر حينئذ من أخذ الله على غفلة فإن من وراء ذلك موت ذريع يختطف الناس اختطافا حتى إن الرجل ليصبح سالما و يمسي دفينا أو يمسي حيا و يصبح ميتا فإذا كان ذلك الزمان وجب التقدم في الوصية قبل نزول البلية و وجب تقديم صلاة الجمعة في أول وقتها خشية فوتها في آخر وقتها فمن بلغ منكم ذلك الزمان فلا يبيتن ليلة إلا على طهر و إن قدر أن لا يكون في جميع أحواله إلا طاهرا فليفعل فإنه على وجل لا يدري متى يأتيه رسول الله لقبض روحه و قد حذرتكم إن حذرتم و عرفتكم إن عرفتم و وعظتكم إن اتعظتم فاتقوا الله في سرائركم و علانيتكم وَ لا تَمُوتُنَّ إِلا وَ أَنْتُم مسلمون وَ مَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ، وهو في الآخرة من الخاسرين .

    يقول سيدنا عبد العَلِيّ العظيم ابْنَ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُم و أرضاهم عَلَى مِنْبَرِ الْكُوفَةِ: أَفْضَلُ هَذِهِ الْأُمَّةِ بَعْدَ نَبِيِّهَا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَبُو بَكْرٍ الصديق عليهم السلام و رحمة الله و بركته وَعُمَرُ ابن الخطاب عليهم السلام و رحمة الله و بركته . وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الثَّالِثَ؛ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمْ و أرضاهم .
    أي ذو النورين سيدنا عثمان ابن عفان عليهم السلام و رحمة الله و بركته
    وسبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله والشكر لله الرحمان الرحم.


    عدل سابقا من قبل Admin في الجمعة فبراير 26, 2016 8:33 am عدل 2 مرات

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 9:21 am

    بإسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    صف لي علياً




    دَخَلَ ضِرَارُ بْنُ ضَمْرَةَ عليه السلام عَلَى مُعَاوِيَةَ الفاجر ، فَقَالَ لَهُ ـ معاوية ـ : صِفْ لِي عَلِيّاً ؟

    فَقَالَ لَهُ : أَ وَ تُعْفِينِي مِنْ ذَلِكَ ؟
    فَقَالَ : لَا أُعْفِيكَ.




    فَقَالَ: كَانَ وَ اللَّهِ بَعِيدَ الْمُدَى ، شَدِيدَ الْقُوَى ، يَقُولُ فَصْلاً ، وَ يَحْكُمُ عَدْلاً ، يَتَفَجَّرُ الْعِلْمُ مِنْ جَوَانِبِهِ ، وَ تَنْطِقُ الْحِكْمَةُ مِنْ نَوَاحِيهِ ، يَسْتَوْحِشُ مِنَ الدُّنْيَا وَ زَهْرَتِهَا ، وَ يَسْتَأْنِسُ بِاللَّيْلِ وَ وَحْشَتِهِ.

    كَانَ وَ اللَّهِ غَزِيرَ الْعَبْرَةِ ، طَوِيلَ الْفِكْرَةِ ، يُقَلِّبُ كَفَّهُ ، وَ يُخَاطِبُ نَفْسَهُ ، وَ يُنَاجِي رَبَّهُ ، يُعْجِبُهُ مِنَ اللِّبَاسِ مَا خَشُنَ ، وَ مِنَ الطَّعَامِ مَا جَشَبَ.
    كَانَ وَ اللَّهِ فِينَا كَأَحَدِنَا ، يُدْنِينَا إِذَا أَتَيْنَاهُ ، وَ يُجِيبُنَا إِذَا سَأَلْنَاهُ ، وَ كُنَّا مَعَ دُنُوِّهِ مِنَّا وَ قُرْبِنَا مِنْهُ لاَ نُكَلِّمُهُ لِهَيْبَتِهِ ، وَ لاَ نَرْفَعُ أَعْيُنَنَا إِلَيْهِ لِعَظَمَتِهِ ، فَإِنْ تَبَسَّمَ فَعَنْ مِثْلِ اللُّؤْلُؤِ الْمَنْظُومِ ، يُعَظِّمُ أَهْلَ الدِّينِ ، وَ يُحِبُّ الْمَسَاكِينَ ، لاَ يَطْمَعُ الْقَوِيُّ فِي بَاطِلِهِ ، وَ لاَ يَيْأَسُ الضَّعِيفَ مِنْ عَدْلِهِ ، وَ أَشْهَدُ بِاللَّهِ لَقَدْ رَأَيْتُهُ فِي بَعْضِ مَوَاقِفِهِ ، وَ قَدْ أَرْخَى اللَّيْلُ سُدُولَهُ ، وَ غَارَتْ نُجُومُهُ ، وَ هُوَ قَائِمٌ فِي مِحْرَابِهِ ، قَابِضٌ عَلَى لِحْيَتِهِ ، يَتَمَلْمَلُ تَمَلْمُلَ السَّلِيمِ ، وَ يَبْكِي بُكَاءَ الْحَزِينِ ، فَكَأَنِّي الآْنَ أَسْمَعُهُ وَ هُوَ يَقُولُ : يَا دُنْيَا ، يَا دُنْيَا ، أَ لي تَعَرَّضْتِ ؟ أَمْ إِلَيَّ تَشَوَّقْتِ ؟ هَيْهَاتَ ، هَيْهَاتَ ، غُرِّي غَيْرِي ، لاَ حَاجَةَ لِي فِيكِ ، قَدْ أَبَنْتُكِ ثَلاَثاً لَا رَجْعَةَ لِي فِيهَا ، فَعُمُرُكِ قَصِيرٌ ، وَ خَطَرُكِ يَسِيرٌ ، وَ أَمَلُكِ حَقِيرٌ ، آهِ آهِ مِنْ قِلَّةِ الزَّادِ ، وَ بُعْدِ السَّفَرِ ، وَ وَحْشَةِ الطَّرِيقِ ، وَ عِظَمِ الْمَوْرِدِ.
    فَوَكَفَتْ دُمُوعُ مُعَاوِيَةَ عَلَى لِحْيَتِهِ فَنَشَفَهَا بِكُمِّهِ ، وَ اخْتَنَقَ الْقَوْمُ بِالْبُكَاءِ.
    ثُمَّ قَالَ ـ معاوية ـ : كَانَ وَ اللَّهِ أَبُو الْحَسَنِ كَذَلِكَ ، فَكَيْفَ كَانَ حُبُّكَ إِيَّاهُ ؟
    قَالَ : كَحُبِّ أُمِّ مُوسَى لِمُوسَى ، وَ أَعْتَذِرُ إِلَى اللَّهِ مِنَ التَّقْصِيرِ



    .

    قَالَ : فَكَيْفَ صَبْرُكَ عَنْهُ يَا ضِرَارُ ؟
    قَالَ : صَبْرَ مَنْ ذُبِحَ وَاحِدُهَا عَلَى صَدْرِهَا ، فَهِيَ لاَ تَرْقَى عَبْرَتُهَا ، وَ لاَ تَسْكُنُ حَرَارَتُهَا.
    ثُمَّ قَامَ وَ خَرَجَ وَ هُوَ بَاكٍ.
    فَقَالَ مُعَاوِيَةُ : أَمَا إِنَّكُمْ لَوْ فَقَدْتُمُونِي لَمَا كَانَ فِيكُمْ مَنْ يُثْنِي عَلَيَّ مِثْلَ هَذَا الثَّنَاءِ!
    فَقَالَ لَهُ بَعْضُ مَنْ كَانَ حَاضِراً : الصَّاحِبُ عَلَى قَدْرِ صَاحِبِهِ ،[1]





    والسلام عليكم ورحمة الله وبركته


    نسألكم الدعاء لي وللمؤمنين
    اللهم اغفر لي و لوالدي المصطفى و لوالدينا و لمن دخل بيتي مؤمنا و للمؤمنين و المؤمنات و المسلمين و المسلمات الأحياء منهم و الأموات ولإخواننا الذين سبقونا للإيمان ، ربنا لا تجعل في قلوبنا غلا للذين ءامنوا ربنا إنك رؤوف رحيم ، أنت ولينا فاغفر لنا و ارحمنا و أنت خير الغافرين و اكتب لنا في هذه الدنيا حسنة و في الآخرة إنا هدنا إليك .
    و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين .
    وسبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين .

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في السبت أكتوبر 16, 2010 4:54 am

    بإسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    قال سيدنا علي ابن أبي طالب عليهم السلام ( لا غنى كالعقل ، و لا فقر كالجهل )
    و قال إمامنا علي بن أبي طالب عليه السلام: ازْهَدْ فِي الدُّنْيَا يُبَصِّرْكَ اللَّهُ عَوْرَاتِهَا ولا تَغْفُلْ فَلَسْتَ بِمَغْفُولٍ عَنْكَ
    وسبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين .


    عدل سابقا من قبل Admin في الإثنين فبراير 21, 2011 11:25 am عدل 1 مرات

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في الإثنين أكتوبر 18, 2010 5:41 am

    بإسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    قال الكليني (قدس سره) : (خطب أمير المؤمنين (عليه السلام) فحمد الله
    وأثنى عليه ثم صلى على النبي (صلى الله عليه و على آله و صحبه وسلم) ثم قال: ألا إن أخوف ما أخاف عليكم خلتان: اتباع الهوى وطول الأمل، أما اتباع الهوى فيصد عن الحق، وأما طول الأمل فينسي الآخرة.... وإنما بدء وقوع الفتن من أهواء تتبع وأحكام تبتدع، يخالف فيها حكم الله يتولى فيها رجال رجالاً!
    ألا إن الحق لو خلص لم يكن اختلاف ولو أن الباطل خلص لم يخف على ذي حجى، لكنه يؤخذ من هذا ضغثٌ ومن هذا ضغث فيمزجان فيجللان معاً! فهنالك خسر المبطلون، ونجا الذين سبقت لهم من الله الحسنى.
    إني سمعت رسول الله (صلى الله عليه  وسلم) يقول: كيف أنتم إذا لبستم فتنة يربو فيها الصغير ويهرم فيها الكبير، يجري الناس عليها ويتخذونها سنة فإذا غير منها شئ قيل قد غيرت السنة، وقد أتى الناس منكراً.
    ثم تشتد البلية، وتسبى الذرية، وتدقهم الفتنة كما تدق النار الحطب، وكما تدق الرحا بثفالها، ويتفقهون لغير الله، ويتعلمون لغير العمل، ويطلبون الدنيا بأعمال الآخرة.
    ثم أقبل بوجهه وحوله ناس من أهل بيته وخاصته وشيعته فقال:
    قد عملت الولاة قبلي أعمالاً خالفوا فيها رسول الله (صلى الله عليه  وسلم) متعمدين لخلافه ناقضين لعهده مغيرين لسنته! ولو حملت الناس على تركها وحولتها إلى مواضعها وإلى ما كانت في عهد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لتفرق عني جندي، حتى أبقى وحدي أو في قليل من شيعتي الذين عرفوا فضلي وفرض إمامتي من كتاب الله عز وجل وسنة رسول الله (صلى الله عليه  وسلم)!!
    أرأيتم لو  نزعت نساءً تحت رجال فرددتهن إلى أزواجهن واستقبلت بهن الحكم في الفروج والأرحام،  ومحوت دواوين العطايا وأعطيت كما كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يعطي بالسوية ولم أجعلها دولة بين الأغنياء، وألقيت المساحة وسويت بين المناكح، وأنفذت خمس الرسول كما أنزل الله عز وجل وفرضه، ورددت مسجد رسول الله (صلى الله عليه  وسلم) إلى ما كان عليه، وسددت ما فتح فيه من الأبواب وفتحت ماسد منه، وحرمت المسح على الخفين وحددت على النبيذ، وأمرت بإحلال المتعتين، وألزمت الناس الجهر بإسم الله الرحمن الرحيم، وحملت الناس على حكم القرآن وعلى الطلاق على السنة، وأخذت الصدقات على أصنافها وحدودها، ورددت الوضوء والغسل والصلاة إلى مواقيتها وشرائعها ومواضعها، ورددت سائر الأمم إلى كتاب الله وسنة نبيه (صلى الله عليه  وسلم)، إذاً لتفرقوا عني!!
    والله لقد أمرت الناس أن لايجتمعوا في المساجد وفي
    شهر رمضان إلا في فريضة، وأعلمتهم أن اجتماعهم فيها  بدعة، فتنادى بعض أهل عسكري ممن يقاتل معي: يا أهل الإسلام غيرت السنة ، ينهانا عن الصلاة في شهر رمضان تطوعاً! ولقد خفت أن يثوروا في ناحية جانب عسكري!!
    ما لقيت من هذه الأمة من الفرقة وطاعة أئمة الضلالة، والدعاة إلى النار... مالقي أهل بيت نبي من أمته مالقينا بعد نبينا (صلى الله عليه  وسلم)!والله المستعان على من ظلمنا، و حسبنا الله و نعم الوكيل نعم المولى و نعم النصير).
    وسبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحيم .


    عدل سابقا من قبل Admin في الخميس ديسمبر 25, 2014 3:43 am عدل 1 مرات

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في الإثنين أكتوبر 18, 2010 5:58 am

    بإسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    ورد عن الإمام علي عليه السلام أنه قال:

    {أيها الناس إني قد بثثت لكم المواعظ التي وعظ بها
    الأنبياءأممهم }

    علي مع الحق والحق مع علي يدور معه حيث ما دار



    الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل عل سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد و عجل فرجنا الشريف يا أرحم الراحمين .

    فوائد التسمية بأسماء أهل البيت (عليهم السلام)

    1_تذهب الفقر

    عن أبي الحسن الكاظم (عليه السلام) قال:
    (لا يدخل الفقر بيتا فيه اسم محمد أو احمد أو على أو الحسن أو الحسين أو جعفر أو عبد الله أو عبد الرحمان أو( فاطمة الزهراء من النساء) عليهم السلام.


    2_حلول البركة في ذلك البيت .

    عن موسى ابن جعفر (عليه السلام (عليه السلام )عن أجداده الطيبين (عليهم السلام ) عن النبي (صلى الله عليه  وسلم):
    ما من مائدة وضعت فحضر عليها من اسمه محمد أو احمد إلا وقدس ذلك المنزل في كل يوم مرتين.


    3_يستوجب التعظيم والتكريم

    وعن الرسول (صل الله عليه  وسلم ) قال:

    (اذا سميتم الولد محمد فأوسعوا له في المجالس ولا تقبحوا له وجها)

    بالنسبة إلى الإناث فان تسمية البنت بفاطمة الزهراء عليهن السلام تستوجب لها التكريم


    قال  رسول الله صلى الله عليه  وسلم : ((أما إذا سميتها فاطمة الزهراء فلا تسبها ولا تلعنها ولا تضربها ))

    وسبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله الرحمان الرحيم .


    عدل سابقا من قبل Admin في الخميس ديسمبر 25, 2014 3:45 am عدل 2 مرات

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء فبراير 22, 2011 3:10 pm

    بإسم الله الرحمان الرحيم و لهم ما يدعون سلام ، قولا من رب رحيم . صدق الله العظيم .
    السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته نسأل الله لنا و لكم تمام النعمة و العافية في الدين و الدنيا و الآخرة و استودع الله ديننا و أمانتنا و خواتيم أعمالنا و إنا لله و إنا إليه راجعون و إنا إن شاء الله بكم لاحقون و حسبنا الله و نعم الوكيل نعم المولى نعم النصير و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين .

    رُوي أبانا علي ابن أبي طالب عليه السلام قال:
    إن النعمة موصولة بالشكر والشكر متعلق بالمزيد ... و لن ينقطع المزيد من الله
    حتى ينقطع الشكر من العبد !!
    وسبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين .

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في الإثنين مايو 09, 2011 4:26 am

    بإسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته
    نعم الوصية
    رُويَّ عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال :
    ( ميدانكم الأول أنفسكم ..فإن تغلبتم عليها كنتم على غيرها أقدر )
    قَالَ الامام علي عليه السلام: الْقَنَاعَةُ مَالٌ لا يَنْفَدُ.قال الرضا عليه السلام وقد روي هذا الكلام عن النبي صلى الله عليه و سلم .
    وسبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله الرحمان الرحم .


    عدل سابقا من قبل Admin في الثلاثاء أغسطس 23, 2011 4:10 pm عدل 1 مرات

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء مايو 17, 2011 9:26 am

    بإسم الله الرحمان الرحم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    ((اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى اَميرِ الْمُؤْمِنينَ عَلِىِّ بْنِ اَبى طالِب عليه السلام اَخ نَبِيِّكَ وَصَفِيِّهِ وَوَزيرِهِ، وَمُسْتَوْدَعِ علْمِهِ، وَمَوْضِعِ سِرِّهِ، وَبابِ حِكْمَتِهِ، وَالنّاطِقِ بِحُجَّتِهِ، وَالدّاعى اِلى شَريعَتِهِ، وَخَليفَتِهِ فى اُمَّتِهِ، وَمُفَرِّجِ الْكرْبِ عَنْ وَجْهِهِ، قاصِمِ الْكَفَرَةِ وَمُرْغِمِ الْفَجَرَةِ الَّذى جَعَلْتَهُ مِنْ نَبِيِّكَ صلى الله عليه و سلم بِمَنْزِلَةِ هاروُنَ عليه السلام مِنْ مُوسى عليه السلام ، اَللّـهُمَّ والِ مَنْ والاهُ وَعادِ مَنْ عاداهُ، وَانْصُرْ مَنْ نَصَرَهُ، وَاخْذُلْ مَنْ خَذَلَهُ، وَالْعَنْ مَنْ نَصَبَ لَهُ العداوة مِنَ الناس ،وَصَلِّ عَلَيْهِ اَفْضَلَ ما صَلَّيْتَ عَلى اَحَد مِنْ اَوْلِياءِك فإنه كلمة التقوى وعروثك الوثقى .
    وسبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله الرحمان الرحم و الشكر لله الرحمان الرحم .


    عدل سابقا من قبل Admin في السبت يوليو 09, 2011 2:34 pm عدل 1 مرات

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء يونيو 21, 2011 2:28 am

    بإسم الله الرحمان الرحم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته
    صفاء الأخوة في حسن الظن بالله
    عن أبي عبدالله عليه السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام في كلام له: ضع أمرأخيك على أحسنه حتى يأتيك ما يغلبك منه ولا تظنن بكلمة خرجت من أخيك سوءا وأنت تجد لها في الخير محملا. الكافي
    وسبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في الأربعاء يونيو 22, 2011 5:26 am

    بإسم الله الرحمان الرحم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته
    قال علي رضي الله عنه و أرضاه : (( حسن الخلق في ثلاث خصال : اجتناب المحارم وطلب الحلال والتوسعة على العيال ))
    وسبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله الشكر لله الرحمان الرحم .

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في الأربعاء يونيو 29, 2011 3:30 am

    بإسم الله الرحمان الرحم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    سُئل علي أبن أبي طالب رضي الله عنه:
    كم صديق لك ..؟ قال لا أدري الآن !
    لأن الدنيا مُقبلة عليّ ..
    والناس كلهم أصدقائي ..
    وإنما أعرف ذلك إذا أدبرت عنيّ ..
    فخير الأصدقاء من أقبل إذا أدبر الزمان عنك !!
    و قال رضي الله عنه :
    خير الدنيا والآخرة في خمس خصال ..
    غنى النفس ..
    وكف الأذى ..
    وكسب الحلال ..
    و لباس التقوى ..
    و الثقة بالله على كل حال !!
    و قال رضي الله عنه :
    من ينصب نفسه للناس إماماً ..
    فليبدأ بتعليم نفسه قبل تعليم غيره ..
    و ليكن تأديبه بسيرته قبل تأديبه بلسانه

    وقال رضي الله عنه :
    من حاسب نفسه ربح ..
    ومن غفل عنها خسر ..
    ومن نظر في العواقب نجا ..
    ومن أطاع هواه ضل ..
    ومن لم يحلم ندم ..
    ومن صبر غنم ..
    ومن خاف رحم ..
    ومن أعتبر أبصر ..
    ومن أبصر فهم ..
    ومن فهم علم !!

    و قال رضي الله عنه :
    اعلم إن لكل فضيلة رأسا و لكل أدب ينبوعاً..
    ورأس الفضائل و ينبوع الأدب هو العقل ..
    الذي جعله الله للدين أصلاً و للدنيا عمادا ..
    فأوجب التكليف بكماله ..
    و جعل الدنيا مدبرة بأحكامه ..
    و ألف به بين خلقه ..
    مع اختلاف همهم و مآدبهم !!
    يروى عن علي ابن أبي طالب رضي الله عنه قال:
    والذي وسع سمعه الأصوات ..
    ما من أحد أدخل على قلب فقير سروراً ..
    إلا خلق الله له من هذا السرور لطفاً ..
    فإذا أنزلت به نائبة جرى إليها لطف الله ..
    كالماء في انحداره حتى يطردها عنه !
    قال رضي الله عنه :
    من ملك نفسه عن أربعة خصال ..
    حرم الله لحمه على النار ..
    من ملك نفسه عند الرغبة .. والرهبة .. والشهوة .. والغضب !





    قَالَ الامام علي عليه السلام: الْعَفَافُ زِينَةُ الْفَقْرِ والشُّكْرُ زِينَةُ الْغِنَى.
    ‏و قَالَ عليه السلام: الْعَجْزُ آفَةٌ والصَّبْرُ شَجَاعَةٌ والزُّهْدُ ثَرْوَةٌ والْوَرَعُ جُنَّةٌ ونِعْمَ الْقَرِينُ الرِّضَى .
    ‏قَالَ الامام علي عليه السلام: الْغِنَى فِي الْغُرْبَةِ وَطَنٌ والْفَقْرُ فِي الْوَطَنِ غُرْبَةٌ .
    و سبحان الله الرحمان الرحم و سلام على المرسلين سلام قولا من العزيز الرحم و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .


    عدل سابقا من قبل Admin في الإثنين يوليو 25, 2011 2:32 am عدل 3 مرات

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في الأحد يوليو 03, 2011 9:00 am

    بإسم الله الرحمان الرحم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    قَالَ الامام علي عليه السلام: " أَزْرَى بِنَفْسِهِ مَنِ اسْتَشْعَرَ الطَّمَعَ ، ورَضِيَ بِالذُّلِّ مَنْ كَشَفَ عَنْ ضُرِّهِ "
    فالطامع يمنع الماعون ويرد حوائج الناس ولأن تذهب في حاجة أخيك خير لك من الدنيا و ما فيها
    ومن مسه الضر و التجأ إلى الناس فلا عذر له إذ لا كاشف للضر إلا الله
    قال الامام علي عليه السلام: من شكى الحاجة الى مؤمن فكأنما شكاها الى الله ومن شكاها الكافر فكأنما شكا الله
    سُئل الامام علي عليه السلام :كم صديق لك ..؟ قال لا أدري الآن !لأن الدنيا مُقبلة عليّ ..والناس كلهم أصدقائي ..وإنما أعرف ذلك إذا أدبرت عنيّ ...فخير الأصدقاء من أقبل إذا أدبر الزمان عنك
    وسبحان الله الرحمان الرحم و سلام على المرسلين والحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .


    عدل سابقا من قبل Admin في الجمعة أكتوبر 07, 2011 10:07 am عدل 1 مرات

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في الإثنين سبتمبر 19, 2011 5:57 am

    بإسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته
    السلام عليكم يا محمد يا حبيب الله الرحمان الرحيم و الملائكة و النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولائك رفيقا و رحمة الله و مغفرته و بركته و رضوانه

    سئل سيدنا علي بن أبي طالب عليهم السلام عن قوله عز و جل :بإسم الله الرحمان الرحيم يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته و لا تموتن إلا و أنتم مسلمون  قال:

    «و الله ما عمل بهذا غير أهل بيت رسول الله صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم نحن ذكرنا الله فلا ننساه،و نحن شكرناه فلا نكفره،و نحن أطعناه فلا نعصيه "

    وسئل  أمير المؤمنين عليه السلام أيضا عن البيوت في قول الله عز و جل: بإسم الله الرحمان الرحيم و ليس البر بأن تأتوا البيوت من ظهورها و لكن البر من اتقى و أتوا البيوت من أبوابها قال علي عليه السلام: إنه الإمام الحجة عليه السلام  

    «نحن البيوت التي أمر الله  أن تؤتى من أبوابها،نحن باب الله  التي يؤتى منه،فمن بايعنا  فقد أتى البيوت من أبوابها،و من خالفنا و فضل علينا غيرنا فقد أتى البيوت من ظهورها».

    و قال سيدنا علي عليه السلام :

    «من أراد أن يسأل عن أمرنا و أمر القوم فإنا منذ خلق الله السماء و الأرض على سنة موسى و أتباعه عليهم السلام،و إن عدونا منذ خلق الله السماء و الأرض على سنة فرعون و أشياعه عليهم لعنة الله و الملائكة،و إني اقسم بالذي فلق الحبة و برأ النسمة و أنزل الكتاب على محمد صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم ،صدقا و عدلا ليعطفن عليكم هذه الآية:

    بإسم الله الرحمان الرحيم وعد الله الذين آمنوا  و عملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم و لبمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم و ليبدلنهم بعد خوفهم أمنا يعبدوني و لا يشركون بي شيئا  فأقيموا صلاة الجمعة و آتوا الزكاة و أطيعوا الله و رسوله لعلكم ترحمون  ».

    و عن سليم بن قيس الهلالي عن علي عليه السلام،قال:
    في قوله عز و جل: "و إنه لذكر لك و لقومك و سوف تسألون"  فنحن قومه و نحن المسؤولون».

    قال أبونا علي عليه السلام: « إنه لا يحفظ مودتنا إلا كل مؤمن،ثم قرأ:بإسم الله الرحمان الرحيم لا أسألكم  أجرا إلا المودة في القربى " .

    وسبحان الله الرحمان الرحيم و سلام على المرسلين سلام قولا من الله الرحمان الرحيم و الحمد لله الرحمان الرحيم و الشكر لله الرحمان الرحيم .


    عدل سابقا من قبل Admin في الخميس ديسمبر 25, 2014 3:58 am عدل 1 مرات

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في الإثنين أكتوبر 24, 2011 4:48 am

    بإسم الله الرحمان الرحم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    قَالَ الامام علي عليه السلام: مِنْ كَفَّارَاتِ الذُّنُوبِ الْعِظَامِ إِغَاثَةُ الْمَلْهُوفِ والتَّنْفِيسُ عَنِ الْمَكْرُوبِ .


    1- قال الإمام –عليه السلام-: ( أيّها النّاس إيّاكم وحبّ الدنيا فإنّها رأس كل خطيئة، وباب كلّ سيئة، وقرآن كل فتنة، وداعي كلّ رزيّة ).
    2- قال الإمام –عليه السلام-: ( من ذمامة الدنيا عند الله أن لا ينال ما عنده إلا بتركها). قال الإمام –عليه السلام-: ( أيّها النّاس إيّاكم وحبّ الدنيا فإنّها رأس كل خطيئة، وباب كلّ سيئة، وقرآن كل فتنة، وداعي كلّ رزيّة ). و قال –عليه السلام-:إنّ التقوى أفضل كنز، وأحرز حرز، وأعزّ عزّ، فيه نجاة كلّ هارب ودرك كلّ طالب، وظفر كلّ غالب.
    3- روي أنّه –عليه السلام- سُئل عن (أولياء الله) في قوله عز و جل : (أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ) (1)، فقال –عليه السلام-: قوم أخلَصوا لله في عبادته، ونظروا إلى باطن الدنيا حين نظر الناس إلى ظاهرها، فعرفوا آجلها حين غرّت الخلق سواهم بعاجلها، فتركوا ما علموا أنّه سيتركهم، وأماتوا ما علموا أنّه سيُميتهم).
    4- قال الإمام –عليه السلام-: ( طوبى للزاهدين في الدنيا، الراغبين في الآخرة، أولئك قوم إتخذوا الأرض بساطاً، وترابها فراشاً، وماءها طيباً، والقرآن شعاراً) وقال –عليه السلام-: (لا زهد كالزهد في الحرام) وقال –عليه السلام-: (إنّ من أعوان الأخلاق على الدين الزهد في الدنيا) وقال –عليه السلام-: ( الزهد في الدنيا قِصَر الأمل وشكر كلّ نعمة، والورع عن كلّ ما حرّم الله ).
    5- قال الإمام –عليه السلام-: (الدّنيا دار أوّلها عناء وآخرها فناء، حلالها حساب وحرامها عِقاب، من إستغْنى فيها فُتن ومن إفتقرَ حزِن). وقال –عليه السلام-: لا تحقروا ضعفاء إخوانكم فإنّه من احتقر مؤمناً لم يجمع الله عزّ وجلّ بينهما في الجنّة إلا أن يتوب. وقال -عليه السلام-: المؤمن لا يغش أخاه ولا يخونه ولا يخذله ولا يتهمه ولا يقول له : أنا منك برئ.
    6- قال الإمام –عليه السلام-: ( أقمعوا هذه النفوس فإنّها طلقة تنزع بكم إلى شرّ غاية ).
    7- قال الإمام –عليه السلام-: ( مَن أطاع نفسه في شهواتها فقد أعانها على هلاكه ).
    8- قال الإمام –عليه السلام- في قوله عز و جل : " اتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة " يا معشر الناس اتقوا الله واحذروا أن تكونوا لتلك النار حطبا وإن لم تكونوا بالله كافرين ، فتوقوها بتوقي ظلم إخوانكم المؤمنين ، وإنه ليس مؤمن ظلم أخاه المؤمن إلا ثقل الله في تلك النار سلاسله وأغلاله ، ولن يكفه منها إلا شفاعتنا ، ولم نشفع إلى الله إلا بعد أن نشفع له في أخيه المؤمن فان عفا شفعنا ، وإلا طال في النار مكثه ، وقال–عليه السلام-: ( من كساه الحياء ثوبه لم يَر الناس عيبه).
    9- قال الإمام –عليه السلام-: ( معرفة النفس أنفع المعارف) وقال –عليه السلام-: (من عرف نفسه فقد إنتهى إلى غاية كل معرفة وعلم).
    10- قال الإمام –عليه السلام-: ( لا حَسَب كالتواضع، ولا وحدة أوحش من العُجب، وعَجَباً للمُستكبر بالأمس نطفة، وغداً جيفة!). وروي عنه عليه السلام: لايحل لمُسلم أن يُروّع مسلماً.
    11- قال الإمام –عليه السلام-: ( إصبر على عملٍ لا غنىً لك عن ثوابِه، ومِن عملٍ لا طاقة لك عن عقابِه، إصبر لحُكم من لا مُعوّل إلا عليه، ولا مفزع إلا إليه، المحنة إذا تُلُقيَت بالرّضا والصبر كانت نعمة دائمة، والنّعمة إذا خَلت من الشكر كانت محنة لازمة).
    12- قال الإمام –عليه السلام-: ( ما جفّت الدموع إلا لقسوة القلب، وما قَسَت القلوب إلا لكثرة الذنوب) وقال –عليه السلام-: ( إنّ هذه القلوب لتمل كما تمل الأبدان، فإبتغوا لها طرائف الحكمة، وإنّ للقلوب إقبالاً وإدباراً، فإذا أقبلت فإحملوها على الخير).
    13- قال الإمام –عليه السلام-: ( جمع الخير كلّه في ثلاث خصال: النظر والسكوت والكلام، فكل نظر ليس فيه إعتبار فهو سهو، وكلّ سكوت ليس فيه فكرة فهو غفلة، وكل كلام ليس فيه ذكر فهو لغو، فطوبى لمن كان نظره عبرة، وسكوته فكرة وكلامه ذكرًا وبكى على خطيئته وأمِن النّاس شرّه).
    14- قال الإمام –عليه السلام-: ( إستغني عمّن شئت فأنت نظيره، وإحتج إلى من شئت فأنت أسيره، وأحسِن إلى من شئت فأنت أميره).
    15- قال الإمام –عليه السلام-: ( ثلاثة يبغضهم الله: المنّان بِصدقتِه، والمقتر مع سعته، والفقير المسرف).
    16- قال الإمام –عليه السلام-: ( ثلاث علامات للمرائي: ينشط إذا رأى الناس، ويكسل إذا كان وحده، ويُحبّ أن يُحمد في جميع أموره).
    17- قال الإمام –عليه السلام-: ( لا تقعدوا إلا إلى عالمٍ يدعوكم من ثلاث إلى ثلاث: مِن الكبر إلى التواضع، ومِن المداهنة إلى المناصحة، ومِن الجهل إلى العلم).
    18- قال الإمام –عليه السلام-: ( أحسن الحسن الخُلق الحسن). وقال عليه السلام: طوبى لِمَن شَغَله عيبه عن عيوبِ الناس..
    19- قال الإمام –عليه السلام-: ( كفى بالقناعة ملكاً، وبحسن الخلق نعيماً).
    20- قال الإمام –عليه السلام-: ( إعجاب المرء بنفسه دليلٌ على ضعف عقله).
    21- قال الإمام –عليه السلام-: ( ضع فخرك، وإحطط كِبَرك، وإذكر قبرك).
    22- قال الإمام –عليه السلام-: (الشُّكر زينة الغنى).
    23- قال الإمام –عليه السلام-: (سمْع الأذنين لا ينفع مع غفلة القلب).
    24- قال الإمام –عليه السلام-: (عُقول النّاس مُدَوّنة في أطراف أقلامهم).
    25- قال الإمام –عليه السلام-: (من أرادَ الغنى بغير مالٍ، والكثرة بلا عشيرة، فليتحوّل منْ ذُلّ المَعصية إلى عزّ الطاعة إلى الله).
    26- قال الإمام –عليه السلام-: (لا رأي في الدين).
    27- قال الإمام –عليه السلام-: (دع القول فيما لا تعرف، والخطاب فيما لم تكلّف، وأمسك عن طريق إذا خفت ضلالته، فإنّ الكفّ عند حيرة الضلال خير من ركوب الأهوال).
    28- قال الإمام –عليه السلام-: ( إستصلاح الأخيار بإكرامهم، والأشرار بتأديبهم).
    29- قال الإمام –عليه السلام-: ( إذا أراد الله صلاح عبد، ألهمه قلّة الكلام، وقلّة الطعام، وقلّة المنام).
    30- قال الإمام –عليه السلام-: ( عجبتُ لمن يرجو رحمة مَن فوقه، كيف لا يرحم مَن دونه؟!).
    31- قال الإمام –عليه السلام-: ( رحمةُ مَن لا يَرحم تَمنع الرحمة، وإستبقاء من لا يتّقي تُهلك الأمّة).
    32- قال الإمام –عليه السلام-: ( رحم الله إمرءًا جعل الصبر مطيّة حياته، والتقوى عدّة وفاته).
    33- قال الإمام –عليه السلام-: ( في مجاهدة النفس كمال الصلاح).
    34- قال الإمام –عليه السلام-: ( أحبب في الله من يُجاهدك على صلاح دين، ويُكسبك حسن اليقين).
    35- قال الإمام –عليه السلام-: (أيّها الناس إنّما بدءُ وقوع الفتن أهواء تُتبَع وأحكام تُبتدع، يخالف فيها كتاب الله، يتولّى فيها رجال رجالًا، فلو أنّ الباطل خلص لم يخف على ذي عقل، ولو أنّ الحق خلص لم يكن إختلاف، ولكن يؤخذ من هذا ضِغثٌ ومن هذا ضِغثٌ فيمزجان فيجيئان معاً و هناك نجا الذين سبقت لهم من الله الحسنى و زيادة ).
    36- قال الإمام –عليه السلام-: (لتأمرون بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليفتحنّ الله عليكم فتنة تترك العاقل منكم حيراناً، ثمّ ليسلّطنّ الله عليكم شراركم فيدعو خياركم فلا يُستجاب لهم، ثمّ من وراء ذلك عذاب أليم).
    37- قال الإمام –عليه السلام-: (أَيُّهَا النَّاسُ، لَوْ لَمْ تَتَخَاذَلُوا عَنْ نَصْرِ الْحَقِّ، وَلَمْ تَهِنُوا عَنْ تَوْهِينِ الْبَاطِلِ، لَمْ يَطْمَعْ فِيكُمْ مَنْ لَيْسَ مِنكُمْ، وَلَمْ يَقْوَ مَنْ قَوِيَ عَلَيْكُمْ، لكِنَّكُمْ تِهْتُمْ مَتَاهَ بَنِي إسْرَائِيلَ. وَلَعَمْرِي، لَيُضَعَّفَنَّ لَكُمُ التِّيهُ مِنْ بَعْدِي أَضْعَافاً, [بِمَا] خَلَّفْتُمُ الْحَقَّ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ، وَقَطَعْتُمُ الاَْدْنى، وَوَصَلْتُمُ الاَْبْعَدَ. وَإعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِنِ إتَّبَعْتُمُ الدَّاعِيَ لَكُمْ إلى الله الرحمان الرحيم ، سَلَكَ بِكُمْ مِنْهَاجَ الرَّسُولِ صلى الله عليه و سلم ، وَكُفِيتُمْ مَؤُونَةَ الإعْتِسَافِ، وَنَبَذْتُمُ الثِّقْلَ الْفَادِحَ عَنِ الاَْعْنَاقِ).
    38- قال الإمام –عليه السلام- في خطبة له: ( رحم الله رجلاً نزعَ عنه شهوته، وقمَعَ هوى نفسِه، فإنّ هذه النفس أبعدُ شيء منزعاً، وإنّها لا تزال تنزعُ إلى معصية في هوى، وإعلموا أنّ المؤمن لا يُصبِحُ ولا يُمْسِي إلا ونفسُه ظنُونٌ عنده فلا يزال زارياً عليها ومُستزيدًا لها).
    39- قال الإمام –عليه السلام-: ( إنّ الله إطّلع على الأرض فاختارنا واختار لنا أنصارا، يفرحون بفرحنا، ويحزنون لحزننا، ويبذلون أنفسهم وأموالهم فينا، فأولئك منّا وإلينا وهم معنا في الجنان).
    40- قال الإمام –عليه السلام-: ( البكاء من خشية الله مفتاح الرحمة) وقال –عليه السلام-: (بكاء العيون وخشية القلوب من رحمة الله لمن ذكره، فإذا وجدتموها فإغتنموا الدعاء) وقال –عليه السلام-: (إحذروا ناراً قعرها بعيد، وحرّها شديد، وعذابها جديد، دار ليس فيها رحمة، ولا تُسمع فيها دعوة، ولا تفرّج فيها كربة).
    و سبحان الله الرحمان الرحم و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء فبراير 09, 2016 7:39 am

    بإسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    قال محمّد ابن يوسف الزرندي: لما حضر الموت أبونا عبد العلي العظيم عليهم السلام و رحمة الله و بركته دعا بدواة وصحيفة وقال للكاتب اكتب: بإسم الله الرحمان الرحيم هذا ما أوصى به عبد العليبن أبي طالب إنه يشهد أنه لا إله إلاّ الله محمّد رسول الله و أنه لا ملك إلا الله و أن الدين عند الله الإسلام و وإنني من المسلمين، أوصيك يا حسن وولدي وجميع أهل بيتي ومن بلغه كتابي هذا من المؤمنين و المؤمنات بتقوى الله ولا تموتن إلاّ وأنتم مسلمون، واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا، فإني سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول: صلاح ذات البين خيرٌ من عامة الصلاة والصوم، انظروا إلى ذوي أرحامكم فصلوهم يهون الله عليكم الحساب، الله، الله في الأيتام لا تغبوا افواههم ولا يضيعوا بحضرتكم، والله والله في جيرانكم فانهم وصية نبيكم ما زال يوصي بهم حتى ظننا أنه سيورثهم، والله الله في القرآن فلا يسبقنكم إلى العمل به غيركم، والله الله في صلاة الجمعة فانها عماد دينكم، والله الله في بيت ربكم فلا يخلو منكم ما بقيتم فإنه ان ترك لم تنظروا، والله الله في صيام شهر رمضان فان صيامه جنة من النار، والله الله في الجهاد في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ، والله الله في الزكاة فانها تكف غضب الرب، والله الله في ذرية نبيكم لا يظلمن بين ظهرانيكم، والله الله في أصحاب نبيكم فان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أوصانا بهم، والله الله في الفقراء والمساكين فشاركوهم في معاشكم، والله الله فيما ملكت أيمانكم فان آخر ما أوصانا به رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أن قال: أوصيكم بالضعيفين نسائكم وما ملكت ايمانكم.
    الصلاة الصلاة، لا تخافوا في الله لومة لائم يكفكم من أرادكم بسوء وبغى عليكم وقولوا للناس حسناً كما امركم الله، ولا تتركوا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فيولى الأمر شراركم ثم تدعون فلا يستجاب لكم، وعليكم بالتواصل والتباذل والثبات، واياكم والتدابر والتقاطع والتفرق والحسد، (وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تتَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) حفظكم الله من أهل بيت وحفظ فيكم نبيكم صلّى الله عليه وسلّم، استودعكم الله واقرأ عليكم السلام ورحمة الله وبركته، ثم لم يتكلم بشيء بعد ذلك إلاّ بلا إله إلاّ الله محمد رسول الله و لا ملك إلا الله حتى قُبض، رحمة الله ورضي عنه ).

    و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في الجمعة فبراير 26, 2016 12:16 pm

    بإسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    قال سيدنا عبد العلي العظيم عليهم السلام و رحمة الله و بركته عليهم السلام و رحمة الله و بركته :
    لا تعود نفسك اليمين فإن الحلاف لا يسلم من الاثم .
    و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في الجمعة مارس 04, 2016 10:21 am

    بإسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    قال أبونا عبد العلي العظيم كرم الله وجهه المنير : ألا إن أخوف ما أخاف عليكم خلتان: اتباع الهوى وطول الامل أما اتباع الهوى فيصد عن الحق وأما طول الامل فينسي الآخرة، ألا إن الدنيا قد أدبرت وإن الآخرة قد أقبلت ، فكونوا من أبناء الآخرة ولا تكونوا من أبناء الدنيا فإن اليوم عمل ولا حساب وإن غدا حساب ولا عمل وإنما بدء وقوع الفتن من أهواء تتبع وأحكام تبتدع، يخالف فيها حكم الله يتولى فيها رجال رجالا، ألا إن الحق لو خلص لم يكن اختلاف ولو أن الباطل خلص لم يخف على أحد لكنه يؤخذ من هذا ضغث ومن هذا ضغث فيمزجان و هناك هلك المبطلون ونجا الذين سبقت لهم من الله الحسنى، إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: كيف أنتم إذا لبستم فتنة يربو فيها الصغير ويهرم فيها الكبير، يجري الناس عليها ويتخذونها سنة فإذا غير منها شئ قالوا : قد غيرت السنة وقد أتى الناس منكرا ثم تشتد البلية وتسبى الذرية وتدقهم الفتنة كما تدق النار الحطب وكما تدق الرحا بثفالها ويتفقهون لغير الله ويتعلمون لغير العمل ويطلبون الدنيا بأعمال الآخرة.
    ثم أقبل بوجهه وحوله ناس من أهل بيته وخاصته فقال
    أرأيتم إن رددت قضايا من الجور قضي بها . ونزعت نساء‌ا تحت رجال . وأعطيت كما كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يعطي بالسوية ولم أجعلها دولة بين الاغنياء . وأنفذت خمس الرسول كما أنزل الله عزوجل وفرضه . وحددت على النبيذ . وأمرت بالتكبير على الجنائز وألزمت الناس الجهر بإسم الله الرحمان الرحيم . وحملت الناس على حكم القرآن وعلى الطلاق على السنة، وأخذت الصدقات على أصنافها وحدودها، ورددت الوضوء والغسل والصلاة إلى مواقيتها ومواضعها
    إذن لتفرقوا عني
    والله لقد أمرت الناس أن لا يأتوا المسجد إلا يوم الجمعة لصلاة الجمعة و أن لا يجتمعوا في شهر رمضان إلا في ليلة القدر و قرآن الفجر و قرآن العصر و أن يوقروا النافلة
    و قل رب احكم بالحق و ربنا الرحمان المستعان على ما تصفون .

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم . نعم الوصية

    مُساهمة  Admin في السبت مارس 05, 2016 6:14 am

    بإسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    يقول أبونا عبد العلي العظيم كرم الله وجهه
    " ألا وإن الخطايا مطايا حمل عليها أهلها وخلعت لجمها فتقحمت بهم في النار، ألا وإن التقوى مطايا ذلل حمل عليها أهلها واعطوا لجمها فأوردتهم الجنة وفتحت لهم أبوابها وجدوا ريحها وطيبها وقيل لهم: " ادخلوها بسلام آمنين " .
    و كان إمامنا زين العابدين عليه السلام و رحمة الله و بركته يقول : إن أحبكم إلى الله عز و جل أحسنكم عملا وإن أعظمكم عند الله عملا أعظمكم فيما عند الله رغبة وإن أنجاكم من عذاب الله أشدكم خشية لله وإن أقربكم من الله أوسعكم خلقا وإن أرضاكم عند الله أسبغكم على عياله وإن أكرمكم على الله أتقاكم لله."

    و يقول أبونا عبد العلي العظيم كرم الله وجهه " ليأتين على الناس زمان يظرف فيه الفاجر ويقرب فيه الماجن ويضعف فيه المنصف ، قال: فقيل له: متى ذاك يا أمير المؤمنين؟ فقال: إذا اتخذت الامانة مغنما والزكاة مغرما. والعبادة استطالة. والصلة منا "

    " : أيها الناس إن آدم لم يلد عبدا ولا أمة وإن الناس كلهم أحرار ولكن الله فضل بعضكم على بعض في الرزق و ما الذين فضلوا برادي رزقهم على ما ملكت أيمانهم فمن كان له فضل من الخير فلا يمن به على الله عزوجل ألا قد حضر دين نحن مسوون فيه لا فرق بين الاسود والاحمر إلا بالتقوى و إني نظرت في كتاب الله فلم أجد لولد إسماعيل على ولد إسحاق فضلا."

    " أما بعد فإن الله تبارك وتعالى لم يقصم جباري دهر إلا بعد تمهيل ورخاء ولم يجبر كسر عظم من الامم إلا بعد زلزال وبلاء ، أيها الناس ما كل ذي قلب بلبيب ولا كل ذي سمع بسميع ولا كل ذي ناظر ببصير، عباد الله ! أحسنوا فيما يعنيكم النظر فيه ، ثم انظروا إلى من كانوا على سنة من آل فرعون أهل جنات وعيون وزرع ومقام كريم، ثم انظروا بما ختم الله لهم بعد النضرة والسرور والامر والنهي ولمن صبر منكم العاقبة في الجنان ولله عاقبة الامور.

    فيا عجبا وما لي لا أعجب من خطأ هذه الفرق على اختلاف حججها في دينها ، لا يقتفون أثر النبي صلى الله عليه و سلم ولا يقتدون بسنته ولا يؤمنون بغيب ولا يعفون عن عيب، المعروف فيهم ما عرفوا والمنكر عندهم ما أنكروا وكل امرئ منهم إمام نفسه ، آخذ منها فيما يرى بعرى وثيقات وأسباب محكمات فلا يزالون بجور ولن يزدادوا إلا خطأ ، لا ينوون تقربا إلى الله عز و جل ولن يزدادوا إلا بعدا من الله عز و جل ، انس بعضهم ببعض وصدق بعضهم بعضا و لم يتعظوا بحديث النبي الامى صلى الله عليه و سلم و بما أدى إليهم من أخبار فاطر السماوات والارض هم أهل حسرات وكهوف شبهات وأهل عشوات وضلالة وريبة ، من وكله الله إلى نفسه ورأيه فهو مأمون غير متهم ، فما أشبه هؤلاء بأنعام قد غاب عنها رعاتها ، كل حزب منهم آخذ بغصن ، أينما مال الغصن مال معه ، مع أن الله وله الحمد سيجمع هؤلاء لشر يوم " يوم بني امية " كما يجمع قزع الخريف يؤلف الله بينهم ، ثم يجعلهم ركاما كركام السحاب ، ثم يفتح لهم بابا ذا عذاب شديد لكي لا يغتصبوا ما غصبوا ، فوالذي فلق الحبة وبرأ النسمة ليكونن ذلك وأيم الله ليذوبن ما في أيديهم بعد العلو و التمكين في البلاد كما تذوب الالية على النار من مات منهم مات ضالا ويتوب الله عزوجل على من تاب ولعل الله يجمع المؤمنين و المؤمنات بعد التشتت وليس لأحد على الله عز ذكره الخيرة بل لله الخيرة والامر جميعا.

    أيها الناس إن المنتحلين للامامة من غير أهلها كثيرون ولو لم تتخاذلوا عن مر الحق ولم تهنوا عن توهين الباطل لم يتشجع عليكم من ليس مثلكم ولم يقو من قوي عليكم وعلى هضم الطاعة وإزوائها عن أهلها لكن تهتم كما تاهت بنو إسرائيل على عهد موسى ابن عمران عليهم السلام و رحمة الله و بركته ولعمري ليضاعفن عليكم التيه من بعدي أضعاف ما تاهت بنو اسرائيل لقد اجتمعتم على سلطان بني أمية الداعي إلى الضلالة وأحييتم الباطل وخلفتم الحق وراء ظهوركم وقطعتم الادنى من أهل بدر ووصلتم الابعد من أبناء الحرب لرسول الله صلى الله عليه و سلم ولعمري ولعمري أن لو قد استكملتم مدة سلطان بني امية و ذاب ما في أيديهم لدنى التمحيص وقرب الوعد وانقضت المدة وبدا لكم النجم ذو الذنب من قبل المشرق ولاح لكم القمر المنير، فإذا كان ذلك فبادروا بالتوبة واعلموا أنكم إن اتبعتم فتى المغرب سلك بكم مناهج رسول الله صلى الله عليه و سلم فتداويتم من العمى والصم والبكم وكفيتم المؤونة ونبذتم الثقل الفادح عن الاعناق ولا يبعد الله إلا من أبى وظلم وتعسف وأخذ ماليس له " وسيعلم الذين ظلموا أنفسهم أي منقلب سينقلبون ".
    و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 7:02 pm