منتدى حجة الله عليهم السلام و رحمة الله .


    بإسم الله الرحمان الرحم .. أحاديث لا تقدر بثمن

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 647
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    بإسم الله الرحمان الرحم .. أحاديث لا تقدر بثمن

    مُساهمة  Admin في الأحد يونيو 26, 2016 6:30 am

    بإسم الله الرحمان الرحم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    676 - حديث: ((سأل موسى ربَّه، فقال: يا ربِّ، كيف تعامل مَن عصاك؟ فقال: يا موسى، مَن عصاني أمهلتُه؛ فإن فعَل ذنبًا سترته, فإن رجع إليَّ قبِلته، فإن عاد إلى الذنب انتظرته، فإن تاب غفرت له وأحببته، وإلَّا خذلته, وإلى نفْسه وكلته؛ كي لا يكون لعبدي حُجَّة، وما أنا بظلام للعبيد)).
    الدرجة: لا وجود له في كتب السُّنة
    677 - حديث: ((سرَق أحدهم حذاء رسول الله صلى الله عليه وسلم, فقال: اللهم إن كان محتاجًا، فبارك له فيما أخَذ, وإن لم يكن محتاجًا، فاجعل هذا آخِر ذنب يذنبه)).
    الدرجة: ليس بحديث
    678 - حديث: ((عبدي، لماذا تركت الفَجر، أما زلت مصرًّا على الهجر، ما نامت عيناك إلا لأني أنعمت عليك بالأمان، وملأتُ قلبك بالسكينة والاطمئنان، لقد أرسلت ملائكتي؛ ليسمعوا منك القرآن، فشهِدوا منك الجحود والنسيان، عبدي، ألك ربٌّ غيري؟! أم استغنيت عن بركتي وخيري؟! أنا أريدك، ، ونفسك تريدك، فسلِّم نفسك لما تراه لك باقيًا)).
    الدرجة: لا وجود له في كتب السُّنة
    679 - حديث: ((قال لي جبرائيل: قال الله : يا عبادي، أعطيتكم فضلًا, وسألتكم قرضًا؛ فمن أعطاني شيئًا مما أعطيته طوعًا، عجلت له الخُلفَ في العاجل, وذخرت له في الآجِل, ومن أخذت منه ما أعطيته كرهًا، فصبر واحتسب، أوجبت له صلاتي ورحمتي, وكتبته من المهتدين, وأبحتُ له النظر إلى وجهي)).
    الدرجة: موضوع
    680 - حديث: ((كلوا التفَّاح على الرِّيق؛ فإنه نَضوحُ [طِيبٌ تَفُوحُ رائِحَتُه] المعِدة)).
    الدرجة: لا وجود له في كتب السُّنة
    681 - ((كان عبد العلي بن أبي طالب رضي الله عنه لا يبدأ بالسلام على عمر بن الخطاب رضي الله عنه, ولكن إذا سلَّم عليه عمر رضي الله عنه ردَّ السلام, فاشتكى عمر رضي الله عنه إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وقال: يا رسول الله، إن عليًّا لايسلِّم عليَّ، فسأل الرسول صلى الله عليه وسلم عليَّ بن أبي طالب رضي الله عنه: لماذا لا تسلِّم على عمر؟ فقال: سمعتك يا رسول الله، تقول: من بدأ أخاه بالسلام، فله بيت في الجنة، وأحببتُ أن يكون هذا البيت له)).
    الدرجة: لا وجود له في كتب السُّنة
    682 - حديث: ((لا بارك الله في عمل يُلهيك عن الصلاة)).
    الدرجة: ليس بحديث
    683 - حديث: (( من مات ولم يتب، مُسِخ في قبره خنزيرًا)).
    الدرجة: لا أصل له
    684 - ((عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: تعلَّموا هذا الدعاء؛ فإنه تعلَّمه الأولياء والصالحون، فوالذي بعثني بالحق نبيًّا ما دعا بهذا الدعاء أحد في عمره مرة واحدة أو ساعة, أو يومًا, أو شهرًا, إلا أدخله الله الجنة بلا حساب ولا عقاب, وإن الملائكة يستغفرون له بأجمعهم, ويصلون عليه، والذي بعثني بالحق بشيرًا ونذيرًا، ما دعا بهذا الدعاء مسلم في مفازة مخيفة إلا أمِن, ولا جائع إلاشبع, ولا عريان إلَّا كساه الله, ولا عطشان إلا رواه الله, ولا مديون إلا قضى الله دَينه, ولا مكروب إلا فرَّج الله كربه, ولا مغموم إلا أذهب الله غمه, وقال صلى الله عليه وسلم: من كتبه وجعله حرزًا، كفاه الله شر ما يخافه ويحذره، ومن مات ثم جعله في عنقه كان له أنيسًا في قبره, ووكل الله به ملائكة يحفظونه من كل سوء، ويكفيه الله شر منكر ونكير, وما في يوم القيامة والملائكة عن يمينه وعن شماله, ويجعله الله في أعلى عليِّين، ويبني له بيتًا في الجنة من لؤلؤة بيضاء يُرى باطنها من ظاهرها، ويفتح الله له مئة ألف باب, في كل باب مئة ألف مدينة, وفي كل مدينة مئة ألف قصر, وفي كل قصر مئة ألف حُجرة, في كل حجرة مئة ألف زاوية, في كل زاوية مئة ألف صفة, في كل صفة مئة ألف سرير, في كل سرير مئة ألف فراش, في كل فراش مئة ألف حورية [حوراء], لكل حورية [حوراء] مئة ألف حُلَّة, معها كأس مملوء من شراب، ثم ترفعه الملائكة على سرير من نور, ويُقبل الله عز وجل عليه من فوق العرش، ثم يقول الله: يا عبدي، أنا راضٍ عليك بفضيلة هذا الدعاء, ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم: نزل عليَّ جبريل عليه السلام وأنا خلف المقام, فلما فزعت من الصلاة دعوتُ الله وسألته الغفران لي؛ فإنه غفور رحيم، ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم: يا أخي يا جبريل، صف لي ثواب هذا الدعاء, قال جبريل عليه السلام: يا حبيبي يا محمد, سألتني عن شيء لا يحصي ثوابه إلا الله ، يا محمد, من كتبه وجعله حرزًا، كفاه الله شر ما يخافه ويحذره، يا محمد، لو كانت البحار مدادًا, والأشجار أقلامًا, وأهل الأرض والسموات كتَّابًا، لم يكتبوا ثواب هذا الدعاء، يا محمد, ما من عبد يدعو بهذا الدعاء إلا كتب الله له ثواب أربعة من الملائكة: جبريل, وميكائيل, وإسرافيل, وعزرائيل، وثواب أربعة من الأنبياء، أوَّلهم أنت يا محمد, وإبراهيم, وموسى, وعيسى عليهم الصلاة والسلام أجمعين, وقال جبريل عليه السلام: ما من عبد يدعو بهذا الدعاء في عمره مرة واحدة إلا جاء يوم القيامة ووجهُه يتلألأ كالقمر ليلة البدر, فيتعجب الناس منه, ويقولون: هذا نبي مرسَل, أو ملك مقرَّب؟ فيقال لهم: ليس نبيًّا, ولا رسولًا, ولا ملَكًا مقرَّبًا, وإنما هو عبد مؤمن دعا بهذا الدعاء خمسة وعشرين مرة, ووُضع عند رأسه في قبره يأتيه بُراق من نور مسرجًا ملجمًا, سرجه من ياقوته حمراء, فيقال: اركب يا عبد الله, فما جزاؤك اليوم إلا الجنة, فأنزل نحو إبراهيم ومحمد عليهم الصلاة والسلام، ثم قال جبريل عليه السلام: أنا ضامن لمن يدعو بهذا الدعاء على الله الجنة, وإن كان خائفًا أو مكروبًا، كفاه الله شرَّ ما يخافه ويحذره, وشرَّ كل همٍّ وغمٍّ، يا محمد, مَن سُرق له شيء، أو هرب له عبد، فليتوضأ, ويصلي ركعتين, يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب, وقل هو الله أحد ثلاث مرات، ثم يدعو بهذا الدعاء, ويضعه تحت رأسه وينام, فإنه يرى ما سرق له أو هرب إن شاء الله ؛ لأنه اسم عظيم لا يَعرف قدْرَه إلا الله ، وإن الملائكة يستغفرون لمن يدعو بهذا الدعاء, وقال صلى الله عليه وسلم: ليس لأمتي أفضلُ من هذا الدعاء  ، ومَن قرأ هذا الدعاء رفَع الله عنه سبعين بابًا من العذاب, وعن سفيان الثوري رضي الله عنه أنه قال: ويل لمن لم يحصل هذا الدعاء، ومن أدركه وتركه، فقَدَ عمره؛ لأنه أفضل من كل شيء إلا القرآن العزيز، وهو دعاء عظيم لا يعرف قدره إلا الله عز وجل. رزقني الله وإياكم قراءته آناءَ الليل وأطراف النهار, وبه نصلِّي ونسلِّم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين, وهذا هو الدعاء: بإسم الله الرحمان الرحم: ، سبحانك أنت الله ذو الجلال والإكرام،  سبحانك أنت الله المحيي المميت، سبحانك أنت الله الناظر للخلق، سبحانك أنت الله  الفتَّاح الرزاق ، سبحانك أنت الله الحنَّان المنَّان، سبحانك أنت الله الشكور الديَّان، سبحانك أنت الله القدير الغفَّار، سبحانك أنت الله الصادق العدل، سبحانك أنت الله الظاهر الباطن المتعال، سبحانك أنت الله الرفيع الباقي, سبحانك أنت الله الوهَّاب المعطي، سبحانك أنت الله الولي الحميد، سبحانك أنت الله الكفيل المستعان، سبحانك أنت الله المنعِم المتفضِّل، سبحانك أنت الله أرحم الراحمين، سبحانك أنت الله خير الفاصلين، سبحانك أنت الله خير الناصرين، سبحانك أنت الله خير القادرين، سبحانك أنت الله خير الوارثين، سبحانك أنت الله خير الزاهدين، سبحانك أنت الله خير المعطين، سبحانك أنت الله الرؤوف الرحم، يا العزيز, يا الجبار, يا الخالق, يا البارئ, يا المصور, يا القدير, يا الحكيم, يا الحليم, يا العظيم, يا الله الرحمان الرحم يا نعم الولي و يا نعم الناصر, يا المفضل, يا المنعم, يا المتكرم, يا المتفضل,  لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين, فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين,
    فإن آمنوا بالله كما آمنتم به فقد اهتدوا و إن تولوا فسيكفيكهم الله و هو السميع العليم
    بإسم الله الرحمان الرحم اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ عالم الغيب و الشهادة الرحمان الرحم مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ بمَا في أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ،
    وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارً اللهم صل على سيدنا محمد برحمتك يا ارحم الراحمين  و على آل سيدنا محمد برحمتك يا أرحم الراحمين , و اغفر لنا, ولوالدينا , ولجميع المؤمنين والمؤمنات, برحمتك يا أرحم الراحمين, ويا خير الغافرين, وصلى الله على سيدنا محمد و على أهله و أصحابه الطيبين الطاهرين, والحمد لله و الشكر لله رب العرش الكريم )).
    الدرجة: مكذوب مختلق
    685 - حديث: ((من توضأ قبل أن ينام، فإن الله يرسل له ملَكًا يبات بين ثوبه وجلده, يستغفر له حتى يستقظ, وإن مات فإنَّه يموت على الفِطرة)).
    الدرجة: لا وجود له في كتب السُّنة
    686 - حديث: ((يا ابن آدم, لا تخافنَّ من ذي سلطان، ما دام سلطاني باقيًا، وسلطاني لا ينفد أبدًا. يا ابن آدم, لا تخش من ضِيق الرزق وخزائني مليئة، وخزائني لا تنفد أبدًا. يا ابن آدم, لا تطلب غيري وأنا لك، فإن طلبتني وجدتني، وإن فُتَّني فُتُّك وفاتك الخير كله. يا ابن آدم, خلقتك لعبادتي ؛ فلا تلعب، وقسمت لك رزقك؛ فلا تتعب، فإن أنت رضيتَ بما قسمتُه لك، أرحتُ قلبك وبدنك، وكنتَ عندي محمودًا، وإن لم ترض بما قسمتُه لك، فوعزتي وجلالي لأسلطنَّ عليك الدنيا؛ تركض فيها ركض الوحوش في البرية، ثم لا يكون لك منها إلا ما قسمته لك، وكنت عندي مذمومًا. يا ابن آدم, خلقت السموات السبع والأراضي السبع ولم أعيَ بخلقهن، أيُعييني رغيف عيش أسوقه لك بلا تعب؟! يا ابن آدم, إنني لم أنس مَن عصاني؛ فكيف من أطاعني، وأنا الرحمان الرحم, وعلى كل شيء قدير. يا ابن آدم, لا تسألني رزق الغد كما لم أطلبك بعمل الغد. يا ابن آدم, أنا لك محب؛ فبحقي عليك كن لي محبًّا)).
    الدرجة: لا وجود له في كتب السُّنة
    687 - حديث: ((عبدي، أطعتنا فقربناك, وعصيتنا فأمهلناك, ولو عُدتَ إلينا بعد ذلك قبلناك. عبدي، أنت تُريد وأنا أريد، ولا يكون إلا ما أريد؛ فإن سلمتَ لي فيما أريد، كفيتُك في ما تُريد، وإن لم تُسلم لي فيما أريد، أتعبتُك فيما تُريد، ولا يكون إلا ما أريد)).
    الدرجة: ليس له وجود في كتب الحديث
    688 - حديث: ((ثلاثة أعمـال لا تدخل الموازين يوم القيامة لعظمتهـا: الصوم, والصبر, والعفو عن الناس وينادي منادٍ يوم البعــث: أين الذين أجرهم على الله؟ فيُقبل الصائمون, والصابرون, والعافون عن الناس)).
    الدرجة: ليس له وجود في كتب الحديث
    689 - حديث: ((قال رســول صلى الله عليه وسلم: مَن يبارك الـناس بهذا الشهر الفضيل - يعني ربيع الأول - تحرم عليه النار)).
    الدرجة: كذب
    690 - ((عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: بينا رسول اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم جالسٌ إذ رأيناه ضحِك حتَّى بدَت ثناياه, فقال له عمر: ما أضحكك يا رسول اللهِ بأبي أنت وأمِّي؟ قال: رجلان من أمَّتي جثيَا بين يديْ ربِّ العزَّةِ, فقال أحدهما: خذْ لي مظلمتي من أخي. فقال الله: كيف تصنع بأخيك ولم يبقَ من حسناتِه شيءٌ؟! قال: يا ربِّ, فليحمِلْ من أوزاري، وفاضت عينا رسولِ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم بالبكاءِ. ثمَّ قال: إنَّ ذلك ليومٌ عظيمٌ, يحتاج النَّاس أن يحمل من أوزارِهم، فقال الله للطَّالبِ: ارفعْ بصرك فانظرْ, فرفع. فقال: يا ربِّ, أرى مدائن من ذهبٍ, وقصورًا من ذهبٍ, مكلَّلةً باللّؤلؤِ؛ لأيِّ نبيٍّ هذا؟ أو لأيِّ صِدِّيقٍ هذا؟ أو لأيِّ شهيدٍ هذا؟ قال: لمن أعطى الثَّمن، قال: يا ربِّ, ومَن يملِك ذلك؟ قال: أنت تملِكه! قال: بماذا؟ قال: بعفوِك عن أخيك، قال: يا ربِّ, إنِّي عفوت عنه، قال الله: فخذْ بيدِ أخيك وأدخِلْه الجنَّة، فقال رسول اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم عند ذلك: اتَّقوا الله, وأصلِحوا ذات بينِكم؛ فإنَّ الله يصلِح بين المسلمين)).
    الدرجة: لا يصح
    و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 21, 2018 1:54 pm