منتدى حجة الله عليهم السلام و رحمة الله .


    بإسم الله الرحمان الرحيم. شعبان الخيرات

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    بإسم الله الرحمان الرحيم. شعبان الخيرات

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء أغسطس 10, 2010 3:22 am

    اللهم صل على الحبيب المحبوب سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم تسليما
    السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته
    ذكر شيخ المحدثين الشيخ الصدوق - قدس سره - في كتاب عيون الأخبار أن أبا الصلت الهروي قد دخل على الإمام على الرضا عليه السلام في آخر جمعة من شعبان، فقال الإمام عليه السلام لأبي الصلت :

    يا أبا الصلت إن شعبان قد مضى  وهذا آخر جمعة فيه، فتدارك فيما بقي منه تقصيرك فيما مضى منه وعليك بالاقبال على ما يعنيك، وأكثر من الدعاء والاستغفار،و تلاوة القران الكريم  وتب إلى الله ليقبل شهر الله إليك وأنت مخلص لله عزوجل، ولا تدعن أمانة في عنقك إلا أديتها ولا في قلبك حقدا على مؤمن إلا نزعته، ولا ذنبا  إلا قلعت عنه، واتق الله، وتوكل عليه في سر أمرك وعلانيته، "

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( إذا كان ليلة نصف  شعبان اطلع الله على خلقه فيغفر للمؤمنين و المؤمنات و يملي للكافرين و يدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه ).
    ( إن الله عز و جل ليطلع في ليلة نصف  شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن ).

    ( إن من موجبات المغفرة بذل السلام وحسن الكلام ).
    و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحيم .


    عدل سابقا من قبل Admin في الأربعاء مارس 23, 2016 6:27 am عدل 3 مرات

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    بإسم الله الرحمان الرحيم . ليلة نصف شعبان

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 4:21 am

    بإسم الله الرحمان الرحيم اللهم صل على سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم تسليما
    السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    من احاديث ليلة النصف من شعبان .. قال رسول الله صلى الله عليه و سلم  :ـ إذا كان ليلة نصف  شعبان ، فقوموا ليلها ، وصوموا نهارها ، فإنّ الله ينزل فيها لغروب الشمس إلى الكعبة المشرفة فيقول : ألا من مستغفر فأغفر له ؟.. ألا من مسترزق فأرزقه ؟.. حتى يطلع الفجر . يقول الشيخ المفيد (قدس سره ):ـ وهذه الليلة ـ ليلة النصف من شعبان ـ من الليالي المشرفات المعظمات، اللواتي جعلن علامات لنزول الخيرات والبركات، وروي أن أمير المؤمنين عليه السلام كان يحيي هذه الليلة بالصلاة على النبي المصطفى الكريم وبالدعاء وتلاوة القرآن .. 1. وجاء في سنن ابن ماجة عن علي بن أبي طالب عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا كانت ليلة نصف  شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها .. 2.وعن زيد بن علي عليهم السلام قال: كان علي بن الحسين عليهم السلام يجمعنا ليلة نصف  شعبان، ثم يجزئ الليل أجزاء فنقرأ ما تيسر من القرآن الكريم (صورة يس و صورة الرحمان خاصة)، و نصلي على النبي الكريم صلى الله عليه و سلم ثم يدعو فنؤمن على دعائه، ثم يستغفر الله ونستغفره، ونسأل الله الجنة حتى ينفجر الفجر .. 3.ومن عظيم بركات هذه اللّيلة المباركة انّها ليلة صاحب العصر وامام الزّمان أرواحنا له الفداء، وهذا ما يزيد هذه اللّيلة شرفاً وفضلاً . روى عن الامام الصّادق عليه السلام قال : سُئل امامنا الباقر عليه السلام عن فضل ليلة النّصف من شعبان ، فقال عليه السلام : هي أفضل اللّيالي بعد ليلة القدر، فيها يمنح الله عباده فضله ويغفر لهم بمنّه، فاجتهدوا في القربة الى الله فيها فانّها ليلة آلى الله عزوجل على نفسه أن لا يردّ سائلاً فيها ما لم يسأل الله معصية، ، فاجتهدوا في الدعاء  والثّناء على الله . وعن أبي حمزة الثمالي قال : سمعت علي بن الحسين عليهم السلام يقول : من احب ان يصافحه مائة ألف ملك و نبي ، فليزر الإمام المهدي (الحوسين) عليه السلام ليلة نصف  شعبان ، فان الملائكة و النبيين يستأذنون الله في زياته فيأذن لهم ، فطوبى لمن صافحهم وصافحوه ، منهم آدم عليه السلام و نوح عليه السلام وابرهيم عليه السلام وموسى عليه السلام وعيسى عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وعليهم اجمعين و سلم تسليما،.. عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إذا كان اول يوم من شعبان نادى مناد من العرش : يا وفد الحوسين لا تتركوا ليلة نصف  شعبان من دون زيارة الحوسين عليه السلام ، فلو تعلمون ما فيها لطالت عليكم السنة حتى يجئ النصف .

    _ وعن ابن ابي نصر قال : سألت الرّضا عليه السلام : أيّ الاوقات أفضل أن تزُور فيه الحوسين عليه السلام ؟ قال : ليلة الرغائب والنّصف من شعبان. قُل باسم الله الرحمان الرحيم قل الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحيم ملك يوم الدين و سلام على عباده الذين اصطفى على المصطفى البشير الأمين بوعزامة محمد و الله الرحمان الرحيم خير مما تشركون و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحيم . توكلت على الحي الذي لا يموت و الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا و لم يكن له شريك في الملك و لم يكن له أولياء من الذل اَللهُ اَكْبَرُ الله أكبر لا اله الا الله محمد رسول الله . الله أكبر الله أكبر و لا ملك الا الله . الله أكبر الله أكبر و تبارك الله رب العرش العظيم . الله أكبر الله أكبر و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحيم . ثمّ قُل :اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يَا ابْنَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه و سلم و رحمة الله و بركته، اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يا ابْنَ خاتَمِ النَّبِيّينَ و المرسلين و رحمة الله و بركته، اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يا ابْنَ أبا بكر الصديق و رحمة الله و بركته، السلام عليكم يا ابن عمر الفاروق بين الحق و الباطل و رحمة الله و بركته ، السلام عليكم يا ابن أمهات المؤمنين و رحمة الله و بركته ، السلام عليكم يا ابن من تستحيي منه الملائكة و رحمة الله و بركته ، السلام عليكم يا ابن عبد الرحمان رفيق رسول الله صلى الله عليه و سلم و رحمة الله و بركته ، السلام عليكم يا ابن عبد السلام المشيشي و رحمة الله و بركته ،اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يا ابْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ و رحمة الله و بركته، اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يا ابن اَبا عَبْدِاللهِ و رحمة الله و بركته،السلام عليكم يا ابن الحسن المجتبى و رحمة الله و بركته، اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يَا ابن زين العابدين و رحمة الله و بركته ،اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يَا بْنَ فاطِمَةَ الزهراء و رحمة الله و بركته ،اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يَا ابن أوَلِيَّاء اللهِ الذين لا خوف عليهم و لا هم يحزنون و رحمة الله و بركته ،السلام عليكم يا ابن النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولائك رفيقا و رحمة الله و بركته ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يَا صَفِيَّ اللهِ وَابْنَ أصَفِيِّائهِ و رحمة الله و بركته، اَلسَّلامُ عَلَيْكم يَا حُجَّةَ اللهِ وَابْنَ حُججه و رحمة الله و بركته ِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يَا حَبيبَ اللهِ وابْنَ أحَبابهِ و رحمة الله و بركته، اَلسَّلامُ عَلَيْكم يَا سَفيرَ اللهِ وَابْنَ سفرائهِ و رحمة الله و بركته، اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يَا خازِنَ الْكِتابَ الْمَسْطُورِ و رحمة الله و بركته، اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يَا وارِثَ التَّوْراةِ وَالاِْنْجيلِ وَالزَّبُورِ و الفرقان العظيم و رحمة الله و بركته، اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يَا اَمينَ الرَّحْمانِ و رحمة الله و بركته، اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يَا شَريكَ الْقُرْآنِ و رحمة الله و بركته، السَّلامُ عَلَيْكَم يا عَمُودَ الدِّينِ و رحمة الله و بركته، اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يَا بابَ الحِكْمَةِ و رحمة الله و بركته، اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يَا بابَ الله الرحمان الر حم الَّذي مَنْ دَخَلَهُ كانَ آمنا ورحمة الله و بركته ،اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يَا عَينةَ عِلْمِ اللهِ و رحمة الله و بركته ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَم يَا مَوْضِعَ سِرِّ اللهِ و رحمة الله و بركته، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا ثارَ اللهِ  وَوِتْرَ ه الْمَوْتُورَ و رحمة الله و بركته ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَم وَعَلى الاَْرْواحِ الّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ وَاَناخَتْ بِرَحْلِكَ و رحمة الله و بركته ،  لَبَّيْكَ داعِيَ اللهِ اِنْ كانَ لَمْ يُجِبْكَ بَدَني عِنْدَ ندائك و صياحك فَقَدْ اَجابَكَ قَلْبي وَسَمْعي وَبَصَرَي، سُبْحانَ رَبّنا اِن  وَعْد رَبِّنا كان مَفْعُولاً، اَشْهَدُ اَنَّكَ طُهْرٌ طاهِرٌ مُطَهَّرٌ مِنْ طُهْر طاهِر مُطَهَّر، طَهُرْتَ وَطَهُرَتْ بِكَ الْبِلادُ وَطَهُرَتْ اَرْضٌ اَنْتَ بِها وَطَهُرَ حَرَمُكَ، اَشْهَدُ اَنَّكَ قَدْ اَمَرْتَ بِالْقِسْطِ وَالْعَدْلِ وَدَعَوْتَ اِلَيْهِما، وَاَنَّكَ صادِقٌ صِدّيقٌ صَدَقْتَ فيـما دَعَوْتَ اِلَيْهِ، وَاَنَّكَ ثارُ اللهِ فِي الاَْرْضِ، وَاَشْهَدُ اَنَّكَ قَدْ بَلَّغْتَ عَنِ اللهِ وَعَنْ  رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه و سلم وَعَنْ اَبائكَ ولاة الأمر عليهم السلام وَنَصَحْتَ  وأقمت صلاة الجمعة و آتيت الزكاة و أمرت بالمعروف و نهيت عن المنكر وَجاهَدْتَ فِي سَبيلِ اللهِ وَعَبَدْتَهُ مُخْلِصاً له الدين حَتّى يأتيكَ الْيَقينُ، فَجَزاكَ اللهُ خَيْرَ جَزاءِ السّابِقينَ، وَصَلَّى اللهُ عَلَيْكَ وَسَلَّمَ تَسْليماً، اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى سيدنا مُحَمَّد وَعلى آلِ سيدنا مُحَمَّد،صَلاةً مُبارَكَةً يَصْعَدُ اَوَّلُها وَلا يَنْفَدُ آخِرُها،برحمتك يا أرحم الراحمين .
     
    بإسم الله الرحمان الرحيم
    (وَلَقَدْ كَتَبْنا فِي الزَّبُورِ  أَنَّ الأَْرْضَ يَرِثُها عِبادِيَ الصَّالِحُونَ ... قل رب احكم بالحق و ربنا الرحمان المستعان عاى ما تصفون )
    اللهم إنا نشكو إليك فقد نبينا صلواتك عليه وعلى آله ، وغيبة مهدينا ، وكثرة عدونا ، وقلّة عددنا ،وشدة الفتن بنا ، وتظاهر الزمان علينا ، فصل اللهم على سيدنا محمد و على آله و صحبه ، وأعنا على ذلك بفتح منك تعجله ، وبضر تكشفه ، ونصر تعزه ، وسلطان حق تظهره ، ورحمة منك تجللناها ، وعافية منك تلبسناها برحمتك يا أرحم الراحمين..
    يا غائباً لم تغب عنا السلام عليكم و رحمة الله و بركته في آناء ليلك واطراف نهارك السلام عليكم يا بقية الله في ارضه و رحمة الله و بركته.

    اللهم إنا نرغب إليك في دولةٍ كريمة، تعز بها الإسلام و أهله و تذل بها النفاق و أهله، و تجعلنا فيها الدعاة إلى طاعتك و القادة في سبيلك و ترزقنا بها كرامة الدنيا و الآخرة.  
      اللهم صل على فاطمة الزهراء و أمها و أبيها و بعلها و بنيها و السر المستودع فيها برحمتك يا أرحم الراحمين
    اللهم صل على سيدنا محمد عبدك و رسولك النبي الأمي و على آله و صحبه و سلم تسليما و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحيم . 
    وسبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحيم .

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم. شعبان الخيرات

    مُساهمة  Admin في السبت يناير 23, 2016 12:16 pm

    بإسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    أفرد الإمام بن ماجه القزويني بابًا في سننه بعنوان: باب ما جاء في ليلة النصف من شعبان، جاء فيه مسنداً إلى علي بن أبي طالب قال: قال رسول الله : «إذا كانت ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها». وبسنده عن أبي موسى الأشعري عن رسول الله قال: «إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن». (سنن ابن ماجه 1/421)
    وجاء في كنز العمال عن عائشة: عنه : «إن الله يطلع على عباده في ليلة النصف من شعبان، فيغفر للمستغفرين، ويرحم المسترحمين، ويؤخر أهل الحقد كما هم عليه». (حديث 7450)
    وفيه عن أبي ثعلبة الخشني: عنه : «إذا كان ليلة النصف من شعبان أطلع الله إلى خلقه، فيغفر للمؤمنين، ويملي للكافرين، ويدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه». (حديث 7451)

    عن بن فضال قال: سألت علي بن موسى الرضا عليهم السلام عن ليلة النصف من شعبان؟ فقال:« هي ليلة يعتق الله فيها الرقاب من النار، ويغفر فيها الذنوب الكبار» قلت فهل فيها صلاة؟ فقال:«نعم فعليك بصلاة جعفر بن أبي طالب عليهم السلام ، وأكثر فيها من ذكر الله والاستغفار والدعاء، فإن أبي كان يقول: الدعاء فيها مستجاب».
    وجاء (حديث 10192) عن زيد ابن عبد العلي عليهم السلام قال: كان عبد العلي ابن الحسين عليهم السلام يجمعنا جميعاً ليلة النصف من شعبان، ثم يجزئ الليل أجزاء ثلاثة، فيصلي على النبي صلى الله عليه و سلم ، ثم يدعو فنؤمن على دعائه، ثم يستغفر الله ونستغفره، ونسأله الجنة حتى ينفجر الفجر.

    و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم. شعبان الخيرات

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء يناير 26, 2016 8:44 am

    بإسم الله الرحمان الرحم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سيدنا مُحَمَّدٍ وَ على آلِ سيدنا مُحَمَّدٍ شَجَرَةِ النُّبُوَّةِ وَ مَوْضِعِ الرِّسَالَةِ وَ مُخْتَلَفِ الْمَلاَئِكَةِ وَ مَعْدِنِ الْعِلْمِ وَ أَهْلِ بَيْتِ الْوَحْيِ‏. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سيدنا مُحَمَّدٍ وَ على  آلِ سيدنا مُحَمَّدٍ الْفُلْكِ الْجَارِيَةِ فِي اللُّجَجِ الْغَامِرَةِ يَأْمَنُ مَنْ رَكِبَهَا وَ يَغْرَقُ مَنْ تَرَكَهَا الْمُتَقَدِّمُ لَهُمْ مَارِقٌ وَ الْمُتَأَخِّرُ عَنْهُمْ زَاهِقٌ وَ اللاَّزِمُ لَهُمْ لاَحِقٌ‏. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سيدنا مُحَمَّدٍ وَ على آلِ سيدنا مُحَمَّدٍ الْكَهْفِ الْحَصِينِ وَ غِيَاثِ الْمُضْطَرِّ الْمُسْتَكِينِ وَ مَلْجَإِ الْهَارِبِينَ وَ عِصْمَةِ الْمُعْتَصِمِينَ‏. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سيدنا مُحَمَّدٍ وَ على آلِ سيدنا مُحَمَّدٍ صَلاَةً  تَكُونُ لَهُمْ رِضًى وَ لِحَقِّ سيدنا مُحَمَّدٍ وَ آلِ سيدنا مُحَمَّدٍ أَدَاءً وَ قَضَاءً برحمتك يا أرحم الراحمين . اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سيدنا مُحَمَّدٍ وَ على آلِ سيدنا مُحَمَّدٍ الطَّيِّبِينَ الْأَبْرَارِ الْأَخْيَارِ الَّذِينَ أَوْجَبْتَ محبتهُمْ وَ أمرت بطَاعتهمْ  . اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سيدنا مُحَمَّدٍ وَ على آلِ سيدنا مُحَمَّدٍ وَ اعْمُرْ قَلْبِي بِطَاعَتِكَ وَ لاَ تُخْزِنِي بِمَعْصِيَتِكَ‏ وَ ارْزُقْنِي مُوَاسَاةَ مَنْ قَتَّرْتَ عَلَيْهِ رزقه بِمَا وَسَّعْتَ عَلَيَّ مِنْ فَضْلِكَ‏ وَ نَشَرْتَ عَلَيَّ مِنْ رحمتكَ . اللهم أَحْينِي تَحْتَ ظِلِّكَ‏  فهَذه سرة شَعْبَانُ الَّذِي حَفَفْتَهُ  بِالرَّحْمَةِ وَ الرِّضْوَانِ‏ و الَّذِي كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سلم يَدْأَبُ على صِيَامِهِ وَ قِيَامِهِ‏  اللَّهُمَّ فَأَعِنَّا عَلَى الاِسْتِنَانِ بِسُنَّتِهِ وَ نَيْلِ شفاعتهِ‏ اللَّهُمَّ وَ اجْعَلْهُ لِي شَفِيعاً مُشَفَّعاً وَ طَرِيقاً إِلَيْكَ مهيئا وَ اجْعَلْنِي لَهُ مُتَّبِعاً حَتَّى أَلْقَاكَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَنِّي رَاضِياً وَ عَنْ ذُنُوبِي غَاضِياً قَدْ أَوْجَبْتَ لِي  الرَّحْمَةَ وَ الرِّضْوَانَ وَ أَنْزَلْتَنِي دَارَ الْأبرَارِ وَ مَحَلَّ الْأَخْيَار برحمتك يا أرحم الراحمين .
    و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم. شعبان الخيرات

    مُساهمة  Admin في الإثنين أبريل 25, 2016 9:21 am

    بإسم الله الرحمان الرحم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " سمي شهر شعبان شهر الشفاعة لأن رسول الله  يشفع لكل من صلى عليه فيه ".
    إن في أول شهر شعبان تدلى شجرة طوبى وشجرة الزقوم أغصانها على أهل الأرض، فمن تمسك بأغصان شجرة طوبى أخذته إلى الجنة، ومن تمسك بأغصان شجرة الزقوم أخذته إلى النار.

    إن أمير المؤمنين و المؤمنات عليهم الصلاة والسلام قد مرّ على قوم من أخلاط المسلمين وهُم قعود في أوّل يوم من شعبان، وهُم يخوضون في أمر القدر وغيره، قد ارتفعت أصواتهم واشتدّ جدالهم، فوقف عليهم وسلّم فردّوا عليه السلام وأوسعوا له وقاموا إليه يسألونه القعود إليهم، فناداهم : يا معاشر المتكلّمين فيما لا يعنيهم ولا يردّ عليهم، ألم تعلموا أنّ لله عباداً قد أسكتهم خشية الله من غير عيّ ولا بكم، ولكنّهم إذا ذكروا عظمة الله انكسرت ألسنتهم وانقطعت أفئدتهم وطاشت عقولهم، وحامت حلومهم إعزازاً لله وإعظاماً وإجلالاً، فإذا أفاقوا من ذلك استبقوا الى الله بالأعمال الزّكية، يعدّون أنفسهم مع الظّالمين والخاطئين وإنّهم بريئون من المقصّرين ومن المفرطين، ألا إنّهم لا يرضُون لله بالقليل من العمل ، ولا يستكثرون لله الكثيرمن العمل ، فهم يدأبون له في الأعمال، فهم إذا رأيتهم قائمون للعبادة مروعون خائفون مشفقون وجلون، فأين أنتم منهم يا معشر المبتدعين، أما علمتهم أنّ أعلم النّاس بالقدر أسكتهم عنه، وانّ أجهلهم به أكثرهم كلاماً فيه، يا معشر المبتدعين هذا يوم غرّة شعبان الكريم سمّاه ربّنا شعبان لتشعّب الخيرات فيه، قد فتح ربّكم فيه أبواب جنانه، وعرض عليكم قصورها وخيراتها بأرخص الأثمان، وأسهل الأمور ، فاشتروها، وعرض لكم الطغاة شعب شرورهم وبلاياهم ، فأنتم دائماً تتيهون في الغيّ والطّغيان، تمسكون بشعب الشر و تحيدون عن شعب الخير المفتوح لكم أبوابه، هذه غرّة شعبان وشعب خيراته صلاة الجمعة و الصّلاة النبي المختار والزّكاة والأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر وبرّ الوالدين والقرابات والجيران وإصلاح ذات البين والصّدقة على الفقراء والمساكين، تتكلّفون ما قد وُضِعَ عنكم (أي أمر القدر) وما قد نهيتم عن الخوض فيه من كشف سرائر الله التي من فتش عنها كان من الهالكين، أما إنّكم لو وقفتم على ما قد أعدّ ربّنا عزّ وجل للمطيعين من عباده في هذا الشهر لقصّرتم عمّا أنتم فيه، وشرعتم فيما أمرتم به.
    قالوا : يا أمير المؤمنين و المؤمنات وما الذي أعدّه الله عز و جل في هذا الشهر للمطيعين له ؟ فروى عليه الصلاة والسلام ما كان من أمر الجيش الذي بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم الى الكفّار فوثب الكفّار عليه ليلاً وكانت ليلة ظلماء دامسة والمسلمون نيام ولم يكن فيهم يقظان سوى زيد ابن حارثة عليهم السلام و رحمة الله و بركته وعبد الله ابن رواحة عليهم السلام و رحمة الله و بركته وقتادة ابن النعمان عليهم السلام و رحمة الله و بركته وقيس ابن عاصم المنقري عليهم السلام و رحمة الله و بركته وكلّ منهم يقظان في جانب من جوانب العسكر يصلّ على النبي أو يتلو القرآن الكريم ، وكاد المسلمون أن يهلكوا لأنّهم في الظّلام لا يبصرون أعداءهم ليتّقوهم، وإذا بأضواء تسطع من أفواه هؤلاء النّفر الأربعة تضيء معسكر المسلمين فتورثهم القوّة والشّجاعة فوضعوا السّيوف على الكفّار فصاروا بين قتيل أو جريح أو أسير، فلمّا رجعوا قصّوا على النّبي صلى الله عليه و وسلم ما كان ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنّ هذه الأنوار قد كانت لما عمله إخوانكم هؤلاء من الأعمال في غرّة شعبان، ثمّ حدّثهم بتلك الأعمال واحداً فواحداً الى أن قال :
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: " والذي بعثني بالحق نبيا، إن الطغاة إذا كان أول يوم من شعبان بثوا جنودهم في أقطار الأرض وآفاقها يقولون لهم: اجتهدوا في اجتذاب عباد الله اليكم في هذا الشهر، وإن الله عز وجل يبث ملائكته في أقطار الأرض وآفاقها يقول لهم: سددوا عبادي وأرشدوهم وكلهم يسعد بكم إلا من أبى وتمرد وطغى .
    وإن الله عز وجل إذا كان أول يوم من شعبان أمر بأبواب الجنة فتُفتح، ويأمر شجرة طوبى فتدلي أغصانها على هذه الدنيا، ثم أمر بأبواب النار فتُفتح ويأمر شجرة الزقوم فتطلع أغصانها على هذه الدنيا، ثم ينادي منادي ربنا عز وجل:
    يا عباد الله الرحمان الرحم هذه أغصان شجرة طوبى فتمسكوا بها ترفعكم إلى الجنة، وهذه أغصان شجرة الزقوم فإياكم وإياها حتى لا تؤديكم إلى الجحيم.

    ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " فمن تطوع لله عز و جل  بالصلاة علي في هذا الشهر فقد تعلق  بغصن منها .
    ومن تصدق في هذا الشهر بصدقة فقد تعلق  بغصن  .
    ومن عفا عن مظلمة فقد تعلق  بغصن.
    ومن أصلح بين المرء وزوجه والوالد وولده والقريب وقريبه والجار وجاره  فقد تعلق  بغصن.
    ومن خفف عن معسر  أو حط عنه فقد تعلق  بغصن.
    ومن نظر في حسابه فرأى دينا عتيقا قد آيس منه صاحبه فأده فقد تعلق  بغصن.
    ومن كفل يتيما فقد تعلق  بغصن.
    ومن كف سفيها عن عرض مؤمن أو مؤمنة فقد تعلق  بغصن.
    ومن قرأ ما تيسر من القرآن الكريم  فقد تعلق  بغصن.
    ومن قعد يذكر الله و نعمائه  فقد تعلق  بغصن.
    ومن عاد مريضاً ومن شيع جنازة ومن عزى  مصاباً فقد تعلق  بغصن.
    ومن بر والديه أو أحدهما في هذا الشهر فقد تعلق  بغصن.
    ومن كان أسخطهما قبل هذا الشهر فأرضاهما في هذا الشهر فقد تعلق  بغصن.
    وكذلك من فعل شيئاً من سائر أبواب الخير في هذا الشهر فقد تعلق  بغصن من أغصانها ".

    ثم قال رسول الله صلى الله عليه وآله: " والذي بعثني بالحق نبيا وإن من تعاطى بابا من الشر والعصيان في هذا اليوم فقد تعلق بغصن من أغصان شجرة الزقوم فهو مؤديه إلى النار.
    ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " والذي بعثني بالحق نبيا فمن ضيع  صلاة الجمعة  فقد تعلق  بغصن منها .
    ومن لم يصم يوم نصف شعبان  وضيعه فقد تعلق  بغصن منها .
    ومن جاءه في هذا الشهر فقير ضعيف يعرف سوء حاله ولم يأخذ بيده و هو يقدر فقد تعلق بغصن منها .
    ومن اعتذر  إليه مسيء فلم يعذره ثم لم يعاقبه على قدر  إساءته بل أربى عليه فقد تعلق  بغصن منها .
    ومن أفسد بين المرء وزوجه والوالد و ولده أو الأخ وأخيه أو القريب وقريبه أو بين جارين  أو أختين فقد تعلق  بغصن منها .
    ومن شدد على معسر وهو يعلم إعساره فزاده غيظا وبلاء فقد تعلق بغصن منها.
    ومن كان عليه دين فلم يؤديه إلى صاحبه وتعدى عليه حتى أبطل دينه فقد تعلق بغصن منها.
    ومن جفا يتيما وآذاه و أخذ ماله فقد تعلق بغصن منها.
    ومن وقع في عرض أخيه المؤمن وحمل الناس على ذلك فقد تعلق بغصن منها.
    ومن تغنى بغناء  يبعث فيه على المعاصي فقد تعلق بغصن منها.
    ومن قعد يعدد قبائح أفعاله  وأنواع ظلمه لعباد الله فيفتخر بها فقد تعلق بغصن منها.
    ومن كان جاره مريضا فترك عيادته استخفافا بحقه فقد تعلق بغصن منها.
    ومن مات جاره فترك تشييع جنازته تهاونا  فقد تعلق بغصن منها.
    ومن أعرض عن مصاب وجفاه إزراء عليه واستصغارا له فقد تعلق بغصن منها.
    ومن عق والديه أو أحدهما فقد تعلق بغصن منها.
    ومن كان قبل ذلك عاقا لهما فلم يرضهما في هذا الشهر وهو يقدر على ذلك فقد تعلق بغصن منها.
    وكذا من فعل شيئا من سائر أبواب الشر فقد تعلق بغصن من أغصانها .
    والذي بعتني بالحق نبيا إن المتعلقين بأغصان شجرة طوبى ترفعهم تلك الأغصان إلى الجنة.
    وإن المتعلق بأغصان شجرة الزقوم تخفضهم تلك الأغصان إلى الجحيم ".

    ثم رفع رسول الله صلى الله عليه و سلم  طرفه إلى السماء مليا وجعل يضحك ويستبشر ثم خفض طرفه إلى الأرض فجعل يقطب ويعبس ثم أقبل على أصحابه فقال: " والذي بعث محمد بالحق نبيا لقد رأيت شجرة طوبى ترفع أغصانها وترفع المتعلقين بها إلى الجنة ورأيت فيهم من تعلق منها بغصن ومنهم بغصنين أو بأغصان ، وإني لأرى زيد ابن حارثة قد تعلق بعامة أغصانها فهي ترفعه إلى أعلاها فبذلك ضحكت وإستبشرت، ثم نظرت إلى الأرض  فوالذي بعثني بالحق نبيا لقد رأيت شجرة الزقوم تخفض أغصانها وتخفض المتعلقين بها إلى الجحيم ورأيت منهم من تعلق بغصن ورأيت منهم من تعلق بغصنين أو بأغصان  وإني لأرى بعض المنافقين قد تعلق بعامة أغصانها وهي تخفضه إلى أسفل دركاتها فلذلك عبست ".


    ثم أعاد رسول الله صلى الله عليه و سلم بصره إلى السماء ينظر إليها مليا وهو يقطب ويعبس ثم أقبل إلى أصحابه فقال: يا عباد الله لو رأيتم ما رأيت إذن لأظمأتم لله بالنهار أكبادكم ولجوعتم له بطونكم و لأسهرتم له ليلكم  ولأنصبتم فيه أقدامكم وأبدانكم، ولأنفذتم بالصدقة أموالكم، وعرضتم للتلف في الجهاد في سبيل الله أرواحكم، قالوا: وما هو يا رسول الله فداك الآباء والامهات والبنون والبنات والاهلون والقرابات ؟ .


    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " والذي بعثني بالحق نبيا لقد رأيت تلك الأغصان من شجرة طوبى عادت إلى الجنة فنادى منادي ربنا خزانها: يا ملائكتي انظروا إلى مقدار منتهى ظل ذلك الغصن فأعطوه من جميع الجوانب مثل مساحته قصورا ودورا وخيرات فأعطوه ذلك، فمنهم من أعطي مسيرة ألف سنة من كل جانب، ومنهم من أعطي ثلاثة أضعافه وأربعة أضعافه وأكثر من ذلك على قدر قوة إيمانهم وجلالة أعمالهم، ولقد رأيت زيد ابن حارثة أعطي ألف ضعف ما أعطي جميعهم على قدر فضله عليهم في قوة الإيمان وجلالة الأعمال، فلذلك ضحكت وإستبشرت.

    ولقد رأيت تلك الاغصان من شجرة الزقوم عادت إلى النار فنادى منادي ربنا خزانها: انظروا كل من تعلق بغصن من أغصان شجرة الزقوم في هذا اليوم فانظروا إلى منتهى مبلغ حر ذلك الغصن وظلمته فابنوا له مقاعد من النار من جميع الجوانب مثل مساحته قصور نيران وبقاع نيران وحيات وعقارب وسلاسل وأغلال و قيود وأنكال يعذب بها، فمنهم من اعد له فيها مسيرة سنة، أو سنتين، أو مائة سنة، أو أكثر على قدر ضعف إيمانهم وسوء أعمالهم، ولقد رأيت لبعض المنافقين ألف صعف ما اعطي جميعهم على قدر زيادة كفره وشره فلذلك قطبت وعبست. ثم نظر رسول الله صلى الله عليه وآله إلى أقطار الارض وأكنافها فجعل يتعجب تارة، و ينزعج تارة، ثم أقبل على أصحابه فقال: طوبى للمطيعين كيف يكرمهم الله بملائكته، والويل للفاسقين كيف يخذلهم الله ويكلهم إلى شركائهم
    والذي بعثني بالحق نبيا إني لأرى المتعلقين بأغصان شجرة طوبى كيف قصدهم المشركون  ليغووهم، فحملت عليهم الملائكة يقتلونهم ويثخنونهم ويطردونهم عنهم، وناداهم منادي ربنا: يا ملائكتي ألا فانظروا  في الارض إلى منتهى مبلغ نسيم هذا الغصن الذي تعلق به متعلق فقاتلوا المشركين عن ذلك المؤمن وأخروهم عنه، وإني لأرى بعضهم وقد جاءه من الاملاك من ينصره  على المشركين و يدفع عنه المردة ."

    و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .


    عدل سابقا من قبل Admin في الإثنين أبريل 25, 2016 10:57 am عدل 2 مرات

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم. شعبان الخيرات

    مُساهمة  Admin في الإثنين أبريل 25, 2016 10:05 am

    بإسم الله الرحمان الرحم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    قال أمير المؤمنين و المؤمنات عليهم السلام: (هذا يوم غرّة شعبان الكريم سمّاهُ ربّنا شعبان لتشعّب الخيرات فيه، قد فتح ربّكم فيه أبواب جنانه وعرض عليكم قصورها وخيراتها بأرخص الأثمان وأسهل الأمور)، وفي نفس الرواية قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لأصحابه: (فقولوا الحمدُ لله و الشكر لله على ما فضّلكم به من شهر شعبان) ويصفه إمامنا السجاد عليه السلام في صلواته الشعبانية بقوله (وهذا شهر شعبان الذي حففته  بالرحمة والرضوان و الذي كان رسول الله صلى الله عليه  وسلم يدأب في قيام ليلة نصفه و صيام نهاره ).

    و قال إمامنا الصادق عليه السلام: (سُئل إمامنا الباقر عليه السلام عن فضل ليلة نصف  شعبان فقال: هي أفضل ليلة بعد ليلة القدر، فيها يمنح الله عز و جل العباد فضله ويغفر لهم بمنّه، فاجتهدوا في القربة إلى الله  فيها فإنّها ليلة آلى الله  على نفسه أن لا يردّ سائلاً  ما لم يسأل معصيةً، وإنّها الليلة التي جعل الله لنا أهل البيت بإزاء ليلة القدر التي جعل  لنبينا، فاجتهدوا في الدعاء والثناء على الله فيها فإنه من سبّح الله  فيها مائة مرة وحمده مائة مرة وكبّره مائة مرة غفر الله  ما سلف من معاصيه وقضى له حوائج الدنيا والآخرة)
    بإسم الله الرحمان الرحم سبحان الله و الله أكبر و لله الحمد و الشكر و الله أكبر و لا إله إلا الله محمد رسول الله و الله أكبر و لا ملك إلا الله و الله أكبر و تبارك الله رب العرش العظيم و الله أكبر و تبارك الله أحسن الخالقين و الله أكبر و أستغفر الله العظيم رب العرش العظيم و أتوب إليه و الله أكبر و صلى الله و ملائكته على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم. شعبان الخيرات

    مُساهمة  Admin في الإثنين أبريل 25, 2016 10:30 am

    بإسم الله الرحمان الرحم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم  (وإنّما سُمّيَ شعبان لأنّه يتشعّب فيه أرزاق المؤمنين) و سمي شعبان لتشعب الخيرات فيه (وشعب خيراته صلاة الجمعة والصلاة على النبي المختار و إحياء ليلة النصف من هذا الشهر وصوم يوم النصف والزكاة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وبرّ الوالدين والقربات والجيران وإصلاح ذات البين والصدقة على الفقراء والمساكين)

    و عن إمامنا الرضا عليه السلام قال : (من استغفر الله العظيم في شعبان سبعين مرّة غفر الله له ذنوبه ولو كانت مثل عدد النجوم، وروي عنه أنه قال : إنّ من استغفر الله العلي العظيم  في شعبان كلّ يوم سبعين مرة كان كمن استغفر في غيره من الشهور سبعين ألف مرّة، قيل: فكيف أقول؟ قال: قُل بإسم الله الرحمان الرحم أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو عالم الغيب و الشهادة الرحمان الرحم الحي الباقي و أتوب إليه و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم ) .

    إنّ خيرات وبركات شهر الله الأكبر شهر رمضان تتفرّع وتتشعّب من هذا الشهر الشريف لأنّ الأعمال التي قرّرت في شعبان تُؤهل لضيافة الله الب الرحيم في شهر رمضان، وكلّما كان الإستعداد أفضل في شهر شعبان كان فوزه أكمل في شهر رمضان، لذا قُرن بين الشهرين في روايات أهل البيت عليهم السلام ففي ثواب الأعمال قال  إمامنا الصادق عليه السلام  ( إحياء ليلة نصف شعبان و صومُ نهارها  و صوم شهر رمضان و إحياء ليلة سابع و عشرين رمضان  واللهِ توبة من الله الرحمان الرحم ) وروى سيدنا عبد العلي العظيم عليه السلام عن رسول الله صلى الله عليه و سلم  قوله في شهري شعبان ورمضان (هما شهرا الله هما كفّارة ما قبلهما وما بعدهما ) .

    قال لنا أبو عبد الله عليه السلام ( حثّ في ناحيتك المسلمين على إحياء ليلة نصف شعبان و صوم نهارها )،

    و قال إمامنا الصادق عليه السلام (إن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان إذا رأى هلال شعبان أمر منادياً ينادي في المدينة: يا أهل يثرب: إني رسول رسول الله صلى الله عليه و سلم  إليكم، ألا أن شعبان قد أهل ، فرحم الله من أعانني على إحياء ليلة النصف و صوم نهارها )

    و قال أمير المؤمنين و المؤمنات عليهم السلام  (ما فاتني إحياء ليلة نصف شعبان و صوم نهارها منذ سمعت منادي رسول الله صلى الله عليه و سلم ينادي بذلك إن شاء الله)
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من أحيا ليلة نصف شعبان و صام نهارها رفع الله عنه شرّ شرّ أهل الأرض، وشرّ الطغاة و جنودهم وشرّ كلّ سلطان جائر، والذي بعثني بالحق نبياً إنّه يغفر الله له سبعين ألف ذنب من الكبائر فيما بينه وبين الله عزّ وجل ويدفع الله عنه عذاب القبر ونزعه وشدائده”.

    و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من أحيا ليلة نصف شعبان و صلى علي ثم قال اللهم هذا عهدي عندك إلى يوم القيامة حفظه الله البر الرحيم وأعطاه الله ثواب الصديقين”.

    و روى إما منا الصادق أن " من أحيا ليلة نصف شعبان و صام نهارها وجبت له الجنّة البتّة)،

    (اللهم فأعنّا على الاستنان بسنة رسول الله صلى الله عليه و سلم  فيه ونيل شفاعته، اللهم وأجعله لي شفيعاً مشفّعاً وطريقاً إليك  واسعاً بيّنا واجعلني له متبعا برحمتك يا أرحم الراحمين )

    Admin
    Admin

    المساهمات : 656
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009
    العمر : 46

    رد: بإسم الله الرحمان الرحيم. شعبان الخيرات

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء يونيو 21, 2016 7:09 pm

    بإسم الله الرحمان الرحم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته
    عليكم بالسداد في القول خلال شهر شعبان
    فإمامنا محمد عبد الجواد عليهم السلام و رحمة الله و بركته يقول :

    (من أصغى إلى ناطق فقد عبده، فإن كان الناطق عن الله فقد عبد الله

    وإن كان الناطق ينطق عن لسان الطاغوت فقد عبد الطاغوت )

    و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 7:01 pm